دولي

روحاني: هذا العام هو الأصعب لإيران.. بسبب الضغوط و«كورونا»

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم الأحد، إن هذا العام هو أصعب عام بالنسبة لنا لوجود الضغوط وفيروس كورونا، وذلك وفق ما ذكرت قناة العالم.
وأضاف أن اليوم ليس وقتا مناسبا للخلاف بين القوى الثلاث في إيران بل يجب أن نساعد بعضنا بعضا، حيث لدينا 6 محافظات في وضع حرج، وجميع المحافظات معرضة لأن تكون بؤرة للفيروس.
يأتي ذلك فيما أعلن نائب وزير الصحة الإيراني، علي رضا رئيسي، أن “40% من سكان محافظتي قم وجيلان أصيبوا بفيروس كورونا، بينما يبلغ العدد في طهران نحو 15%”.
ووفقا لوكالة الأنباء الإيرانية “إرنا”، فقد قال رئيسي في مؤتمر صحافي، الأربعاء، الماضي إن “عدد المرضى في المحافظات الأخرى يتراوح بين 4 و5%”، مضيفاً أنه “إذا أردنا تحقيق المناعة الجماعية، فيجب أن يكون هناك أكثر من 65% من المصابين”.
وشدد نائب وزير الصحة الإيراني أيضًا على أنه بسبب العقوبات والمشاكل الاقتصادية التي يواجهها الناس، لم يكن من الممكن مواصلة الإغلاق في البلاد.
ووفقا لإعلان نائب وزير الصحة حول إصابة 15% من سكان طهران بالعدوى، فهذا يعني بمفرده أنه في العاصمة وحدها هناك أكثر من مليون حالة إصابة.
كما قال رئيسي في مؤتمر بالفيديو بوزارة الصحة، إن مدى انتشار الوباء في المحافظات الأخرى يتراوح بين أربعة وخمسة بالمئة، داعيا الناس إلى احترام لوائح الصحة والنظافة، وأعلن أن استخدام الكمامات في الأماكن العامة سيصبح إلزاميا في الأيام القادمة.
لكن مع هذا، لم يوضح مسؤولو وزارة الصحة الإيرانية التناقض بين الأرقام الرسمية وتحذيرهم من ارتفاع معدل الإصابة بهذا الوباء، كما أنهم لم يقدموا إحصائيات منفصلة عن ضحايا كوفيد 19 في مختلف المحافظات، بل يكتفون بأرقام كلية على مستوى البلاد ويمنعون نشر تفاصيل الوباء في الأقاليم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp us
إغلاق
إغلاق