محليات

تسجيل ضاحية عبدالله السالم على شبكة المدن الصحية الإقليمية

أكد محافظ العاصمة الشيخ طلال الخالد أن “المحافظة تواصل جهودها لتشجيع ومساعدة المناطق التابعة لها لاستيفاء معايير مبادرة المدن الصحية التي تقرها منظمة الصحة العالميةن ليتسنى إعلان المحافظة كأول محافظة صحية نموذجية في دولة الكويت”، لافتاً إلى أن “تسجيل ضاحية عبدالله السالم على شبكة المدن الصحية الإقليمية يُعتبر إنجازاً جديداً يأتي ضمن هذه الجهود المخلصة التي تستهدف الريادة لدولة الكويت”.
جاء ذلك في تصريحٍ صحفي للمحافظ الخالد، على هامش لقائه في ديوان عام المحافظة مع وفد وزارة الصحة المعني بمبادرة المدن الصحية برئاسة الوكيل المساعد لشؤون الخدمات الطبية الأهلية د. فاطمة النجار، إلى جانب رئيس مكتب المدن الصحية في الوزارة د. آمال اليحيى، بالإضافة إلى مجموعة من ممثلي المكتب، وذلك للتوقيع على نموذج تسجيل ضاحية عبدالله السالم على شبكة المدن الصحية الإقليمية لمنظمة الصحة العالمية.
وأوضح الخالد، أن “ضاحية عبدالله السالم تعتبر المنطقة الخامسة على مستوى محافظة العاصمة التي تُسجل على شبكة المدن الصحية الإقليمية بعد مناطق اليرموك والعديلية والسرة والشامية، ليكون للمحافظة الريادة في عددِ المناطق الصحية المسجلة على الشبكة على مستوى محافظات دولة الكويت”، لافتاً إلى أن “مكتب المدن الصحية في وزارة الصحة يعمل حالياً لتستوفي منطقة الصليبخات، معايير مبادرة المدن الصحية حتى يتسنى تسجيلها على الشبكة”.

مردود حيوي
من جانبه شدد مختار ضاحية عبد الله السالم فيصل الوقيان على أهمية مبادرة المدن الصحية ومردودها الحيوي على أهالي وقاطني ضاحية عبد الله السالم، مثمنا الجهود الحثيثة التي يبذلها القائمون على مكتب المدن الصحية بوزارة الصحة لانضمام أكبر عدد ممكن من المناطق إلى هذه المبادرة الرائدة والمتميزة.
وأكد أن الصحة تعتبر ركيزة أساسية من ركائز التنمية المستدامة، مثمنا الاهتمام الكبير الذي توليه الدولة بالشأن الصحي.
وقال الوقيان “بهذه المناسبة أرفع إلى مقام صاحب السمو أمير البلاد وإلى سمو ولي عهده الأمين أصدق آيات التهاني والتبريكات”، متمنيا أن يديم الله على سموهما موفور الصحة والعافية”.
وأشار مختار الضاحية إلى “تمنياته بأن تكون كل مناطق الكويت مدنا صحية “.

11 منطقة
ومن جهتها، أكدت وكيل وزارة الصحة المساعد لشؤون الخدمات الطبية الأهلية د. فاطمة النجار أن تسجيل ضاحية عبدالله السالم على شبكة المدن الصحية يرفع عدد المناطق الكويتية المسجلة على خريطة المبادرة إلى 11 منطقة، لتكون ضاحية عبدالله السالم المنطقة الخامسة من مناطق محافظة العاصمة بعد مناطق اليرموك والعديلية والسرة والشامية، التي تنضم لحركة المدن الصحية في دولة الكويت، ومناطق الرحاب وعبدالله مبارك في محافظة الفروانية، وجابر العلي في محافظة الأحمدي، والعيون في محافظة الجهراء، والزهراء في محافظة حولي، ومبارك الكبير في محافظة مبارك الكبير”، مشيرةً إلى أن “مكتب المدن الصحية يتوسع في تنفيذ مبادرة المدن الصحية على مستوى دولة الكويت باعتبارها إحدى الأهداف المهمة لمنظمة الصحة العالمية ولدولة الكويت لتحقيق الأهداف الإنمائية في البلاد”.
وشددت على أهمية تطبيق هذه المبادرة الرائدة في تحسين الصحة ودعم التنمية المستدامة، وذلك لاحتضانها زخما من أوجه الصحة الجسدية والاجتماعية وغرس قيم التكاتف والاستقلالية، مؤكدة اهتمام وزارة الصحة بالتوسع في تطبيق مبادرة المدن الصحية في دولة الكويت بدعم جهود مكتب المدن الصحية الفاعل في الوزارة، واعتماد المشروع الوطني للمدن الصحية كأحد برامج الوزارة في الخطة الإنمائية للدولة.
وثمنت النجار الدور الرائد لمحافظ العاصمة في تشجيع ودعم المناطق للانضمام لحركة المدن الصحية والتي أثمر عنها تسجيل المزيد من المناطق من محافظة العاصمة، حيث يجري التنسيق مع عدد من المناطق الأخرى في المحافظة التي أبدت رغبتها في الالتحاق بركب منظومة المدن الصحية مما أحاطها بجو من التنافسية المحمودة في بلوغ غاية الصحة والإبقاء على استمرار ذات الروح بعد بلوغ غايتها وهو ما يشجع على أن نسعى للعمل نحو جعل محافظة العاصمة محافظة صحية.
وقدمت د. فاطمة النجار التهنئة لأعضاء اللجنة التنسيقية لضاحية عبدالله السالم على جهودهم الحثيثة للوصول للتسجيل، متطلعة إلى اعتماد الضاحية كمدينة صحية في أقرب وقت وتتويجها بتاج الصحة.
وأشارت إلى أن هذا “الاجتماع لرص لبنة جديدة لبنائنا الصحي وتدشين انضمام منطقة جديدة من مناطق الكويت السباقة في التميز إلى شبكة المدن الصحية الإقليمية”.

مبادرة مجتمعية
بدورها قالت رئيس مكتب المدن الصحية في وزارة الصحة د. آمال اليحيى، إن برنامج المدن الصحية يعتبر أحد المبادرات المجتمعية التي تبنتها منظمة الصحة العالمية، ودعت الدول الأعضاء لتطبيقها، حيث تقوم فلسفتها على حث السكان في منطقة ما، على الارتقاء بالصحة في مدينتهم، من خلال تضافر جهود الأفراد والمؤسسات الحكومية ذات العلاقة ومؤسسات القطاع الخاص والمجتمع المدني والمراكز البحثية والأكاديمية لتحقيق الهدف.
وأكدت اهتمام الوزارة بتطبيق مبادرة المدن الصحية الصادر عن منظمة الصحة العالمية لأثرها الكبير في الارتقاء بالصحة العامة وما يمكن أن تقدمه في دعم التنمية، مشيرة إلى إدراج المبادرة كأحد مشاريع وزارة الصحة في الخطة الإنمائية.
وذكرت أن “المكتب أطلق الموقع الإلكتروني له ضمن الموقع الإلكتروني لوزارة الصحة في خطوة مهمة في هذا الاتجاه”، منوهةً بأن “هذا الموقع لن يستهدف التوعية بمنظومة المبادرة أو نشر أخبار أو معلومات عنها فقط بل سيُشكل منصةً لتكوين شبكة المدن الصحية الكويتية، بالإضافة إلى كونه قناةً لإنشاء شبكة المدن الصحية الخليجية والتي تُعتبر إحدى توصيات اللجنة الخليجية المشتركة للمدن الصحية في الأمانة العامة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى