محليات

الكويت: تنسيق لمواجهة أي مشكلة تتعلق بالرعايا الفلبينيين في البلاد

قال مساعد وزير الخارجية للشؤون القنصلية سامي الحمد ان الجانبين الكويتي والفلبيني أكدا عقب اجتماع اللجنة المشتركة الكويتية الفلبينية بشأن العمالة المنزلية عزمهما المشترك على تعزيز العلاقات الثنائية وبالأخص في مجال تشغيل العمالة المنزلية.
وأضاف الحمد في بيان صحفي ان اللجنة المشتركة الكويتية الفلبينية بشأن العمالة المنزلية اجتمعت وعلى مدى يومين حيث تم الاطلاع على ما جاء في اتفاقية تشغيل العمالة المنزلية المبرمة بين حكومة دولة الكويت وحكومة جمهورية الفلبين والموقعة في 11 مايو 2018 اذ تم عرض بنودها للمناقشة وكذلك الاطلاع على عقد استقدام العمالة المنزلية (الثنائي والثلاثي).
وأوضح أن الجانبين توافقا على تفسير بنود عقد العمل ومن ثم صياغته وتعديل بعض هذه البنود بما يتلاءم مع القوانين المحلية ذات الصلة كما اتفق الجانبان على ضرورة اعتماد العقد الثنائي والثلاثي والذي جاء في القرار الوزاري (2015/68) وذلك بعد إضافة التعديلات التي اتفق عليهما الطرفان.
وأشار الى أن الجانبين عبرا عن عزمهما المشترك على تعزيز العلاقات الثنائية وبالأخص في مجال تشغيل العمالة المنزلية بما يحقق المصلحة لكل الأطراف وعلى كافة القضايا المتعلقة بهذا الشأن وبما لا يتعارض مع القوانين واللوائح في دولة الكويت (مقر العمل).
وذكر أن الجانبين اتفقا على التنسيق بين سفارة جمهورية الفلبين في دولة الكويت والجهات الرسمية كوزارة الخارجية والهيئة العاملة للقوى العاملة وذلك عند مواجهة أي مشكلة أو قضية تتعلق بالرعايا الفلبينيين بدولة الكويت.
وفي ختام الاجتماع تم التوقيع على محضر الاجتماع والذي تضمن الاتفاق على البنود الخاصة بعقد العمل.
وشارك في هذه الاجتماعات سفير دولة الكويت في الفلبين مساعد الذويخ ونائب المدير العام لشؤون العمالة في الهيئة العامة للقوى العاملة عبدالله المطوطح ومن الجانب الفلبيني القائم بالاعمال محمد نور الدين لوموندوت اضافة الى الجهات المعنية والمسؤولين المعنيين في وزارة الداخلية الكويتية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى