محليات

الخارجية: الكويت تنتهج سياسة واضحة في التواصل مع جميع الأمم

أكد وزير الخارجية الشيخ الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح أن دولة الكويت تنتهج سياسة واضحة وحكيمة تتمثل في الانفتاح على العالم والتواصل مع جميع الأمم والتعاون مع المنظمات والهيئات الدولية والإقليمية لتعزيز التفاهم بين الحضارات والشعوب.
جاء ذلك في كلمة ألقاها الشيخ أحمد ناصر المحمد، في حفل عشاء أقامته مؤسسة الكويت للتقدم العلمي احتفاء بالفائزين بجوائزها لعام 2019.
وأشار الشيخ أحمد ناصر المحمد والذي يرأس أيضا مجلس أمناء جائزة السميط للتنمية الإفريقية إلى حرص الكويت على دعم العلم وتشجيع التعليم لافتا في الوقت ذاته إلى ريادتها في إطلاق المبادرات الإنسانية والتنموية وتهيئة البيئة المناسبة لاستمرارها وتميزها.
وأعرب عن فخر الكويت بالمبادرة الإنسانية التي أطلقها سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه في القمة العربية الإفريقية الثالثة التي استضافتها الكويت عام 2013 حيث خصصت جائزة مالية سنوية للأبحاث التنموية في إفريقيا بقيمة مليون دولار أمريكي باسم الراحل الدكتور عبدالرحمن السميط.
وأشاد بجهود الجهتين الفائزتين بجائزة السميط للتنمية الإفريقية لعام 2019 إذ كان لهما أثر كبير في تحقيق تحسينات ملموسة في حياة ملايين الأشخاص ممن يعانون سوء التغذية وقلة الغذاء وكذلك لدورهما في زيادة الإنتاج وتعزيز القيمة الغذائية للمحاصيل الغذائية الحيوية في قارة إفريقيا.
ونوه بدور مؤسسة الكويت للتقدم العلمي في دعم البحث العلمي وتعزيز الثقافة العلمية وتحفيز العطاء والابتكار مضيفا ان جوائزها السنوية غدت أحد الإنجازات الرائدة لها نظرا لدورها في تشجيع العلماء والباحثين على البحث العلمي والعطاء المعرفي.
من جهته أكد المدير العام لمؤسسة الكويت للتقدم العلمي الدكتور عدنان شهاب الدين في كلمة مماثلة أهمية تدعيم التواصل بين العلماء العرب والسعي إلى تنمية المخزون المعرفي للدول العربية.
ولفت شهاب الدين كذلك إلى أهمية توطين العلوم والبحث العلمي في المؤسسات العربية المختلفة وتمكين القرار الهادف إلى التنمية عبر البحوث المقومة للسياسات العامة.
واشاد بالفائزين بجوائز المؤسسة وهي (جائزة الكويت) و(جائزة السميط للتنمية الإفريقية) إضافة إلى (جائزة الإنتاج العلمي) التي تمنح للباحثين المتميزين من الكويتيين الشباب والتي أصبح مسماها الجديد (جائزة الشيخ جابر الأحمد للباحثين الشباب).
وقال إن الهدف من الاحتفاء بالعلماء العرب عبر تاريخ (جائزة الكويت) كان خلق قنوات للتواصل والتوطين وتراكم المعرفة مضيفا ان المؤسسة ستطلق هذا العام (أكاديمية العلماء العرب) التي يمثل نواتها 100 باحث عربي حصلوا على جائزة الكويت عبر السنوات الماضية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى