محليات

الكويت والاتحاد الأوروبي يعقدان أول حوار غير رسمي حول حقوق الإنسان

كونا – اختتم الاتحاد الاوروبي ودولة الكويت مساء امس الثلاثاء اول حوار غير رسمي حول حقوق الانسان على نحو ايجابي ومرضي.
وقال سفير دولة الكويت لدى بلجيكا جاسم البديوي في نهاية اللقاء انه تم بحث العديد من القضايا مثل التطورات الشاملة في مجالات حقوق الانسان لدى الجانبين بالاضافة الى مواضيع مختارة من الحقوق الاساسية والتعاون في المحافل متعددة الأطراف.
وذكر البديوي الذي يشغل كذلك منصب رئيس بعثتي دولة الكويت لدى الاتحاد الاوروبي وحلف شمال الاطلسي (ناتو) “ان الجانب الاوروبي احيط علما بالعروض التي قدمها الخبراء الكويتيون في مختلف القضايا التي نوقشت في الاجتماع بطريقة شفافة وصريحة ومباشرة كما يتطلع للعمل بشكل اوثق ازاء القضايا التي تمت مناقشتها”.
واوضح ان مؤسسات مختلفة تتعامل مع قضايا حقوق الانسان مثلت الجانبين في الاجتماع وان الاجتماع اتاح فرصة لتبادل الآراء حول مجلس حقوق الانسان واللجنة الثالثة في الجمعية العامة للأمم المتحدة.
كما لفت الى ان الجانب الكويتي قدم متابعة للمراجعة الدورية العالمية التي نشرت مراجعة عن دولة الكويت الاسبوع الماضي خاصة لكونها حريصة على التفاعل مع جميع شركائها لتحسين تلك الحقوق في مختلف أنحاء العالم.
وفي السياق ذاته اكد السفير البديوي “ان دولة الكويت تعلق اهمية كبيرة على جميع القوانين واللوائح التي تعمل كآلية عادلة وعملية لتقييم وحل قضايا حقوق الإنسان لديها وفي العالم بأسره”.
وفي النهاية كشف السفير الكويتي ان الجانبين سيلتقيان مرة اخرى لمناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك في مجالات حقوق الإنسان وذلك خلال الاجتماع المقبل لكبار مسؤوليهما والذي من المقرر ان يعقد بدولة الكويت في 10 من مارس المقبل.
وترأس الجانب الكويتي مساعد وزير الخارجية لشؤون حقوق الإنسان طلال المطيري في حين ترأس الجانب الأوروبي رئيس قسم شبه الجزيرة العربية في دائرة العمل الخارجي الأوروبي والخدمة الدبلوماسية للاتحاد الأوروبي غابرييل مونويرا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى