مجلس الأمة

الوفد البرلماني الكويتي يؤكد تضامن مجلس الأمة مع برلمانيي العالم في رفض خطة السلام الأمريكية

 انطلقت الیوم السبت أعمال مؤتمر رابطة (برلمانیون لأجل القدس) بمشاركة وفد برلماني كویتي یضم النائبین أسامة الشاھین وعبدالله العنزي إلى جانب مشاركة أكثر من 500 برلماني من 72 دولة.

وافتتح أعمال المؤتمر الذي یستمر مدة یومین رئیس الوزراء المالیزي مھاتیر محمد بحضور رئیس الرابطة الشیخ حمید الأحمر ورئیس مجلس البرلمان المالیزي محمد یوسف وعدد من رؤساء المجالس البرلمانیة في الدول العربیة والعالمیة.

 وقال عضو مجلس الأمة النائب الشاھین ل (كونا) إن مشاركة وفد كویتي تأتي “لدعم مبادئ وأھداف رابطة (برلمانیون لأجل القدس) والتعبیر عن الاعتزاز بدور البرلمان والشعب والحكومة في الكویت المنسجم مع توجھات حضرة صاحب السمو أمیر البلاد الشیخ صباح الأحمد الجابر الصباح الذي ما ترك محفلا إقلیما أو عالمیا إلا وأثار فیه القضیة الفلسطینیة العادلة”. 

وأوضح الشاھین الذي یشغل أیضا عضویة المجلس التنفیذي لرابطة (برلمانیون لأجل القدس) أن مشاركة وفد مجلس الأمة تؤكد تضامنه مع البرلمانیین حول العالم في رفض ما یسمى خطة السلام الأمریكیة مؤكدا الرفض جملة وتفصیلا للخطة التي لا تعبر عن الحقوق والمطالبات العربیة وقرارات الأمم المتحدة.

 ومن جھته قال مقر الشؤون الخارجیة في مجلس الأمة وعضو البرلمان عبدالله العنزي في تصریح مماثل ل(كونا) إن مشاركة الوفد الكویتي جاءت تلبیة لدعوة موجھة من قبل رابطة (برلمانیون لأجل القدس) مفیدا بأنھا رابطة جمعت البرلمانیین من جمیع أنحاء العالم نصرة للقضیة الفلسطینیة التي تعتبر القضیة الرئیسة والاستراتیجیة للعالم الإسلامي والوطن العربي والعالم.

 وأفاد العنزي بأن استضافة مالیزیا للمؤتمر تؤكد “وحدة الأمة وانھا أمة واحدة تتألم لآلامھا وتشتكي جمیعا لشكواھا وھذا ھو الضمیر الحي الذي یشجعنا على الاستمرار في مناصرة القضیة”.

 من جھته أكد سفیر دولة الكویت لدى مالیزیا الدكتور حمد بورحمة في تصریح ل(كونا) أھمیة مشاركة وفد مجلس الأمة في المؤتمر البرلماني بھدف نصرة القضیة الفلسطینیة بعد إعلان ما یسمى خطة السلام الأمریكیة. 

كما أكد أن موقف دولة الكویت على المستوى الرسمي معروف من القضیة الفلسطینیة وفق مرجعیات الأمم المتحدة ومنھا قرار حل الدولتین وأن تكون القدس الشرقیة عاصمة دولة فلسطین. 

یذكر أن مالیزیا تستضیف المؤتمر الثالث لرابطة (برلمانیون لأجل القدس) بعنوان (نحو استراتیجیة فعالة لإنھاء الاحتلال الإسرائیلي) برعایة البرلمان المالیزي ودعم العدید من منظمات المجتمع المدني.

 وسیناقش المؤتمر محاور عدیدة من بینھا الحاجة إلى دعم القضیة الفلسطینیة والدفاع عن الحقوق المشروعة للفلسطینیین والتعامل مع القضیة الفلسطینیة كقضیة إنسانیة من منظور بحت.

 ویرى المنظمون أن المؤتمر یأتي في وقت مھم لاسیما أن مالیزیا ومنظمة التعاون الإسلامي أعلنتا عن رفضھما ما یسمى خطة السلام الامریكیة المقترحة من قبل الولایات المتحدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى