محليات

طلاب بلجيكيون يشيدون بجهود الكويت في المجال الانساني والسلام

اشادت مجموعة من الطلاب البلجيكيين المتخصصين في العلوم السياسية والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بجهود دولة الكويت في المجال الانساني والسلام بما في ذلك انجازاتها الدبلوماسية الاخيرة.

جاء ذلك خلال لقائهم بسفير دولة الكويت لدى بلجيكا ورئيس بعثتيها لدى الاتحاد الاوروبي وحلف شمال الاطلسي (ناتو) جاسم البديوي بمقر اقامته في بروكسل مساء امس الاثنين لاطلاعهم على التطورات الاخيرة في دولة الكويت وجهودها الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والانسانية ودورها في تعزيز السلام والامن بالمنطقة والعالم.

وقال السفير البديوي في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) انه استقبل 20 طالبا من (جمعية الامم المتحدة) بالإقليم الفلامندي البلجيكي التي تأسست عام 1976 مهتمين بالعلاقات الدولية والكويت والقضايا الاقليمية.

واضاف “لقد اتيحت لنا الفرصة لإطلاعهم على جهود دولة الكويت الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والانسانية ودورها في تعزيز السلام والامن في المنطقة والعالم”.

واشار السفير البديوي الى ان الطلاب جمعوا معلومات وافية عن دولة الكويت قبل اللقاء واشادوا بجهودها في المجال الانساني والسلام.

واوضح ان “هذا اللقاء يأتي ضمن مسؤولية سفارة دولة الكويت لدى بروكسل لمواصلة الاتصالات مع كل قطاع من قطاعات المجتمع البلجيكي وتبادل وجهات النظر حول جميع انواع القضايا وتقديم الوجه الحقيقي والمشرق للكويت”.

واطلع السكرتير الثاني في السفارة عبدالمحسن المنصور المجموعة على التعاون المتزايد والعلاقات بين دولة الكويت وحلف الناتو فيما اطلعهم السكرتير الثالث في السفارة بدر عبدالله المهيلب على الانجازات الحيوية التي حققتها دولة الكويت عبر مقعدها غير الدائم في مجلس الامن في الفترة من 2018 الى 2019.

وبدوره قال رئيس الجمعية صموئيل لويكس الذي درس العلوم السياسية في الجامعة الحرة في بروكسل في تصريح ل(كونا) “اقوم بتنظيم هذا الحدث لأعضاء جمعيتنا لاطلاعهم على عالم الدبلوماسية والتعددية .. اعتقد ان دولة الكويت لها دور مهم في العالم والامم المتحدة والمنظمات الدولية الاخرى”.

واضاف ان “الاجتماع في مقر السفير الكويتي امر مهم اذ يتيح الاتصال المباشر مع الاشخاص في هذا المجال” مشيرا الى ان اعضاء السفارة كانوا منفتحين وصريحين للغاية معهم.

واشار لويكس الى ان الجمعية لها فروع في جامعات (أنتويرب) و(بروكسل) و(خنت) و(لوفن) حيث تنظم المحاضرات وورش العمل والدورات التدريبية الدبلوماسية.

اما نائب رئيس الجمعية سيمون هارتيلير فقال في تصريح مماثل ل(كونا) “هدفنا هو تعزيز قيم الامم المتحدة ومن اجل القيام بذلك نحاول ان نفهم ما تمثله الامم المتحدة للدول وما تفعله الدول على مستوى العالم لتعزيز قيم الامم المتحدة”.

واشار الى ان بلجيكا عضو غير دائم في مجلس الامن الدولي وهي تتولى حاليا رئاسته خلفا لدولة الكويت التي انتهت عضويتها بالمجلس في نهاية العام الماضي.

واوضح هارتيلير ان “اللقاء مع السفير البديوي كان بهدف التعرف على الملفات التي روجت لها دولة الكويت خلال عضويتها بمجلس الامن الدولي التي استمرت عامين”.

وقال ان “بلجيكا ودولة الكويت تعاونتا كثيرا في مجلس الامن الدولي” مشيرا الى ان هذه هي المرة الثانية التي تنظم فيها السفارة الكويتية لدى بلجيكا لقاء كهذا بعد لقاء العام الماضي.

واضاف ان “الجمعية تحاول زيارة ما لا يقل عن 20 سفارة في بروكسل خلال عام واحد على رأسها السفارة الكويتية”.وحول انطباعات بعض الطلبة البلجيكيين المشاركين في اللقاء قالت طالبة العلوم السياسية في جامعة (خنت) فالك دي سيغر ل(كونا) “انها تجربة مثيرة للغاية وطريقة جديدة للتعلم والحصول على الكثير من المعلومات حول دولة الكويت”.

واضافت ان الغرض من حضورها اللقاء هو معرفة المزيد عن دولة الكويت.

اما الطالبة ليلى أسياجو التي تدرس علوم الاتصال في جامعة (خنت) فقالت ل(كونا) انها لا تعرف الكثير عن دولة الكويت ولكنها اجرت بحثا اوليا عنها عبر شبكة الانترنت قبل قدومها لحضور اللقاء.

واضافت انها “وجدت ان دولة الكويت بلد مثير للاهتمام للغاية وله الكثير من الانجازات على المستوى الدولي”.وبينت ان “السفير البديوي كان صريحا جدا معهم في اجاباته ولم يبخل عليهم بأي معلومة”.

وتأسست (جمعية الأمم المتحدة) بالإقليم الفلامندي البلجيكي في عام 1976 لاطلاع الجمهور في بلجيكا على آلية عمل الامم المتحدة ومبادئ التعاون الدولي وكيفية معالجة منظومة الامم المتحدة للقضايا العالمية المعاصرة وحلها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى