محليات

إعدام مسؤول كوري بسبب احتمالية إصابته بـ كورونا!

تم إعدام مسؤول كوري شمالي؛ بسبب ذهابه إلى حمام عام بينما كان من المفترض أن يكون في الحجر الصحي؛ إذ إنه وضع في العزل لمعرفة نتائج الفحص، حسبما ذكرت صحيفة دونج ايلبو الكورية الشمالية.

وقالت الصحيفة إنه أُلقي القبض على المسؤول وأُطلق عليه النار فورًا بعد مجازفته بتعريض حياة الآخرين للخطر واحتمالية نقل عدوى فيروس كورونا الجديد إليهم إذا كان مصابًا به من خلال زيارة الحمام العام.

وقالت المصادر إن المسؤول وُضع في الحجر الصحي بعد سفره إلى الصين مع كيم جونج أون، وفي حين أن كوريا الشمالية لم تؤكد بعد أي حالات إصابة بالفيروس، لكنها اتخذت تدابير صارمة لمنع انتشاره عبر حدودها مع الصين.

وبحسب ما ورد كان تعرض المسؤول الكوري الشمالي للحجر الصحي بموجب سياسة العزل التي تقتضي أن أي شخص زار الصين أو كان على اتصال بالشعب الصيني يوضع في الحجر الصحي لحين ظهور نتائج الفحص.

ويُذكر أن مزاعم قيام المسؤولين بالإعدام شائعة في كوريا الشمالية لكن من الصعب التحقق منها، ففي العام الماضي شاع أن الرئيس الكوري الشمالي أعدم مسؤولاً كبيراً بسبب فشل القمة مع دونالد ترامب، لكنه ظهر لاحقًا مع كيم في العلن.

وكانت أغلقت كوريا الشمالية حدودها بالكامل مع الصين حليفها الدبلوماسي الرئيسي الوحيد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى