إقتصاد

«موديز»: الثروة المرتفعة في الكويت تدعم وضعها الائتماني

أكدت وكالة «موديز» أن المستويات الاستثنائية للثروة المرتفعة للكويت والاحتياطيات النفطية الكبيرة تدعم الوضع الائتماني للكويت المصنفة عند (Aa2)، والذي يأتي مدعوماً بقوة اقتصاد البلاد عند مستوى (a2)، مبينة أن التصنيف المؤسسي وقوة الحوكمة في الكويت عند مستوى (baa2)، يدعمه إطار السياسة النقدية الموثوقة التي يقودها بنك الكويت المركزي، والرقابة القوية على النظام المصرفي.


وأوضحت الوكالة خلال ملخص للمراجعة الدورية لتصنيف الكويت السيادي، أن التصنيف يشير إلى التوازن الذي تحققه البلاد مقابل التدهور في بعض جوانب الإطار المؤسسي وفعالية الحكومة بسبب عدم القدرة على تنفيذ الإصلاحات المالية والاقتصادية المخطط لها.


وأشارت إلى أن تصنيف القوة المالية للكويت عند مستوى (aaa) تعززه المستويات المنخفضة للدين الحكومي، بالإضافة إلى أصول صناديق الثروة السيادية الضخمة المتراكمة من الفوائض المالية الكبيرة قبل عام 2015.


من ناحية أخرى، أوضحت «موديز» أن تصنيف مدى تأثر الكويت بمخاطر الأحداث عند مستوى (ba)، يعكس تعرضها للمخاطر الجيوسياسية الإقليمية، والمستوى العالي من الاعتماد على مضيق هرمز، الذي يقابله موقف محايد نسبياً في السياسة الخارجية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى