محليات

وزير الصحة: «تشريح الجثث» ليس من اختصاص الوزارة

تناقش لجنة الشؤون الصحية والاجتماعية والعمل اليوم تكليف المجلس للجنة الشؤون الصحية والاجتماعية والعمل بالتحقيق في أسباب وفاة الطفل عبدالعزيز الرشيدي في عيادة الأسنان بمركز الفحيحيل التخصصي، ووفاة المواطنة حنان العدواني والحالات المماثلة لها.

وكانت اللجنة في الاجتماع السابق نظرت في تكليف المجلس لها بالتحقيق في أسباب وفاة الطفل عبدالعزيز الرشيدي في عيادة الأسنان، ووفاة المواطنة، حنان العدواني والحالات المماثلة لها.

 وقال مقرر اللجنة النائب سعدون حماد في تصريح بالمركز الإعلامي لمجلس الأمة إن اللجنة قررت استدعاء كل من وزير الصحة الشيخ باسل الحمود ووكيل وزارة الصحة والوكيل المساعد للشؤون القانونية ووالد الطفل المتوفى عبدالعزيز الرشيدي الأسبوع القادم للاستماع إلى إفادتهم بهذا الشأن. 

وأوضح حماد أن اللجنة سبق أن استمعت إلى أقوال وزارة الصحة في شأن حادثة وفاة الطفل والكثير من التفاصيل التي صاحبت هذه القضية واتضح أن أقوال وزارة الصحة غير صحيحة ومخالفة للواقع.

 وأضاف أن وزارة الصحة كانت قد أكدت أنه لم يتم التوصل إلى السبب الطبي الصحيح لوفاة الطفل بسبب عدم تشريح جثة الطفل وذلك لعدم موافقة الأب. 

وبين أن والد الطفل المتوفى قدم في اجتماع اللجنة اليوم مستندات تفيد موافقته على التشريح كما أنه تم تشريح جثة الطفل وقدم شهادة رسمية من الطب الشرعي بذلك.

 وأكد حماد أن اللجنة قررت استدعاء الطرفين الأسبوع القادم لمواجهتهم جميعًا بالأقوال حتى يتم التوصل إلى قرار واضح تجاه هذه الحالة.

ولفت حماد إلى أن اللجنة استمعت أيضًا إلى أقوال والدة وزوج سيدتين توفيتا نتيجة أخطاء طبية ورصدت اللجنة الكثير من العيوب والأخطاء الطبية سيتم ذكرها في التقريرالنهائي وإرفاق التوصيات ورفع التقرير إلى مجلس الأمة حتى لا تتكرر هذه المآسي مرة أخرى.

وفي هذا السياق، اوضح وزير الصحة الشيخ باسل الصباح، في تصريح صحفي اليوم، إنه لا علاقة للوزارة بتشريح الجثث وهذا من اختصاص النيابة العامة ودورنا يقتصر على تسليم الجثة لهم وهم من يقومون بعملهم.

واضاف الوزير، ان «القضية محل البحث اليوم في اللجنة الصحية البرلمانية منظورة في القضاء».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى