إقتصاد

توقعات بأن تلجأ بعض شركات التأمين بالكويت للخروج من السوق نهائياً

ذكرت وكالة «إس آند بي جلوبال للتصنيفات الائتمانية» بأن هناك 3 مخاطر رئيسة ستواجه شركات التأمين الخليجية، خلال العام الجاري، تتمثل في:

تصاعد المنافسة، وارتفاع مخاطر الأصول، وتشديد اللوائح التنظيمية، التي يمكن أن تؤدي إلى زيادة الكلفة، من بين المخاطر الرئيسة التي يمكن أن تؤثر على الأرباح والأوضاع الائتمانية لشركات التأمين الخليجية في عام 2020.

وقالت الوكالة في تقرير صادر، اليوم، إن شركات التأمين الخليجية تواجه عدداً من المخاطر هذا العام، يمكن أن تدفع هذه الشركات لزيادة رأسمالها أو القيام بعمليات الاندماج، وذكر أن إصدار لوائح تنظيمية مشددة يمكن أن يؤثر على شركات التأمين في المملكة العربية السعودية والكويت، في حين أن التحضيرات لتطبيق المعايير المحاسبية الجديدة، يمكن أن يكون مكلفاً على جميع شركات التأمين في منطقة الخليج، وأضافت أنه على الرغم من تمتع معظم شركات التأمين الخليجية بأوضاع رأسمالية قوية، إلا أن بعض شركات التأمين، الأصغر حجماً، أو التي لديها نقص في رأس المال ستواجه المزيد من التحديات الناتجة عن اللوائح التنظيمية الجديدة والمنافسة والعوامل الجيوسياسية.

وأضافت، أدى تراجع النشاط الاقتصادي إلى تباطؤ نمو إجمالي أقساط التأمين المكتتبة في معظم أسواق التأمين الخليجية، في السنوات القليلة الماضية، وبالوقت نفسه، تصاعدت المنافسة في السوق بين شركات التأمين، بسبب العدد الكبير من الشركات العاملة في كل سوق.

وبالرغم من التوقعات بارتفاع النمو الاقتصادي في معظم الدول الخليجية هذا العام، إلا أن ذلك قد لا ينعكس إيجاباً على نمو إجمالي أقساط التأمين المكتتبة، والحد من المنافسة.

وأشارت إلى أن تصاعد المخاطر الجيوسياسية في منطقة الشرق الأوسط، واستمرار النزاعات التجارية بين بعض الاقتصادات العالمية الكبيرة، وغيرها من الأحداث، كانتشار فيروس كورونا المستجد في ووهان الصينية، يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع المخاطر المرتبطة بتقلبات قيمة الأصول.

وتوقعت الوكالة بأن يتراجع، تدريجياً، الضغط الذي تتعرض له بعض شركات التأمين، مع قيام عدد من الشركات بتحسين ممارسات الرقابة الداخلية والحوكمة وتقليص المخاطر على محافظ أصولها، بعد سنوات من التراجع في هوامش رأس المال والسيولة.

ورجحت أن تلجأ بعض شركات التأمين إلى زيادة رأس المال أو إلى الاندماج أو حتى الخروج من السوق نهائياً، وهذا ما قد يحدث في كل من السعودية والكويت، على وجه الخصوص، حيث أنه من المرجح اعتماد لوائح تنظيمية جديدة، تفرض على شركات التأمين زيادة رأسمالها في المستقبل القريب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى