محليات

وزير الصحة: بنك الدم أول بنك عربي يحصل على الاعتراف الدولي

كونا – أعلن وزير الصحة الكويتي الشيخ الدكتور باسل الصباح حصول بنك الدم المركزي الكويتي على الاعتراف الدولي من منظمة بنوك الدم الأمريكية الى جانب الاعتراف بالاداء المتميز لقسم الانسجة في البنك مبينا انه أول بنك دم عربي يحصل على هذا الاعتراف.


وقال الشيخ الدكتور باسل الصباح في تصريح صحفي اليوم الاحد بمناسبة افتتاح مركز التعاونيات لنقل الدم في منطقة الأحمدي الصحية بجانب مستشفى العدان إن بنك الدم المركزي الكويتي يحتل المركز الثالث في بنوك العالم المعتمدة في الفحص الوراثي لخلايا الدم.


وأضاف أن مركز التعاونيات يعد المشروع الأضخم لبنوك الدم في الكويت مؤكدا أن هناك الكثير من المشاريع التطويرية في وزارة الصحة التي يجري تجهيزها.


وذكر ان هناك الكثير من مناطق الرعاية الاولية منها قطاع (ايه) في مدينة صباح الأحمد المزمع افتتاحه في الاسابيع القادمة والفنطاس والكثير من المراكز الصحية التي تتم متابعتها للانتهاء منها وتشغيلها ودخولها في الخدمة.


وحول افتتاح مستشفيات جديدة ذكر أن هناك مستشفى الجهراء الجديد لخدمة الاطفال الخدج والنساء والولادة ومن ثم باقي التخصصات لاستكمال المنظومة بالكامل اضافة الى مستشفى الصباح الجديد ومستشفى السرطان الجديد ومستشفى الفروانية ومستشفى العدان.


وأعرب عن أمله بانجاز تلك المشاريع خلال فترة وجيزة لتدخل الخدمة خلال سنتين مبينا انه سيفتتح قريبا بنك دم في منطقة الجهراء الصحية.


وأشار الى ان هناك الكثير من المستشفيات والمراكز التي توفر سحب الدم مثل مستشفى جابر ومركز الشيخة سلوى للخلايا الجذعية اذ ان هناك مخزونا يغطي بعض المناطق الصحية.


وأوضح أن هذا المشروع ضخم ومبني على مساحة أكثر من 14 الف متر مربع ويتكون المبنى من خمسة طوابق وفيه الكثير من الاسرة لسحب الدم وايضا مختبر كامل لفحص الدم وعزل مشتقاته.


ومن جانبها قالت مديرة ادارة خدمات نقل الدم الدكتورة ريم الرضوان في تصريح مماثل إن تشغيل المركز بدأ اليوم وسيتم استقبال المتبرعين خلال أوقات العمل الرسمية من الأحد إلى الخميس من الساعة السابعة والنصف صباحا إلى الثامنة والنصف مساء.


وأضافت الرضوان أن المركز يتضمن 18 سريرا للتبرع موزعة بين التبرع بالدم والصفائح بزيادة 22 بالمئة من اجمالي الطاقة الاستيعابية للمتبرعين ويعتبر بديلا عن فرع التبرع في مستشفى العدان والذي كان يحتوي على 4 أسرة للتبرع بالإضافة إلى خدمات التبرع العلاجي.


وذكرت أن المركز الذي بني بتبرع كريم من لجنة المشاريع التعاونية الوطنية بتكلفة اجمالية 7 ملايين دينار كويتي بالتعاون مع وزارة الصحة يتكون من 5 طوابق تحتوي على صالات للتبرع بالدم واستقبال ومختبرات ومكاتب إدارية ومكتبة طبية ومخازن اضافة الى صالة متعددة الأغراض وقاعة اجتماعات.


وأوضحت ان هذا الافتتاح يأتي ضمن الخطة التوسعية للادارة الرامية إلى زيادة افرع التبرع بالدم لتغطي أكبر مساحة جغرافية ولتسهيل عملية التبرع على المواطنين والمقيمين واستقطاب أكبر عدد منهم وأيضا لتخفيف الضغط والازدحام عن بنك الدم المركزي بمنطقة الجابرية.


وأفادت بأن هذا المركز يعد من ضمن المراكز الأخرى البالغ عددها 8 مراكز بالإضافة إلى سيارة التبرع المتنقلة مبينا ان عدد الأسرة بالمراكز لسنة 2019 بلغ 81 سريرا بزيادة 61 بالمئة عن عام 2018 (50 سريرا) وبلغ اجمالي عدد أكياس الدم التي تم تجميعها من جميع المراكز في 2019 (91000 كيس دم وبلازما) بزيادة 3 بالمئة عن عام 2018.


وذكرت انه بمناسبة هذا الافتتاح تم اطلاق حملة (الكويت بدمي) للتبرع بالدم للسنة الرابعة على التوالي خلال الفترة من تاريخ 16 فبراير حتى 29 منه في مركز التعاونيات لنقل الدم بالاضافة إلى جميع أفرع بنك الدم لتغطي أكبر مساحة جغرافية في الكويت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى