محليات

الكويت تساهم في برنامج طوارئ «الصحة العالمية».. لمواجهة «كورونا»

قال مندوب دولة الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الاخرى في جنيف السفير جمال الغنيم ان جزءا من مساهمة الكويت الطوعية السنوية لبرنامج طوارئ منظمة الصحة العالمية سيكون مخصصا للتعامل مع تداعيات فيروس (كورونا المستجد – كوفيد 19).

جاء ذلك في تصريح ادلى به السفير الغنيم لوكالة الانباء الكويتية (كونا) في وقت سابق عقب اجتماعه مع المدير التنفيذي لبرنامج طوارئ منظمة الصحة العالمية الدكتور مايكل ريان بمقر المندوبية الكويتية في جنيف لتسليم مساهمة الكويت الطوعية السنوية لصندوق الطوارئ بالمنظمة بقيمة نصف مليون دولار.

واضاف الغنيم ان برنامج طوارئ المنظمة سيستخدم المساهمة الكويتية الطوعية في العديد من مشروعاته الاقليمية والدولية ذات الأهمية الملحة.

واكد ان دولة الكويت تدعم كل جهود المنظمة للتعامل مع هذا الفيروس وان الوفد الكويتي الدائم لدى الأمم المتحدة على اطلاع دائم بكل تطورات التعامل مع الفيروس ويقوم بارسال التقارير المتعلقة بذلك بشكل يومي الى الجهات المعنية في الكويت.

في الوقت ذاته قال السفير الغنيم ان العلاقة المتينة بين دولة الكويت ومنظمة الصحة العالمية ستشهد نقلة نوعية مهمة بعد افتتاح مكتب المنظمة الدائم في مبنى وزارة الصحة الكويتية قريبا.

وأوضح السفير الكويتي ان وجود هذا المكتب الاممي الدائم سيعزز التواصل بين خبراء وزارة الصحة الكويتية والمنظمة في مختلف المجالات ما سيدعم الارتقاء بمعايير العمل الصحي داخل الكويت.

من جهته قال ريان ان الاجتماع مع سفير الكويت تناول أوجه الدعم الكويتي لبرنامج طوارئ المنظمة لاسيما في منطقة الشرق الأوسط.

وثمن ريان الدعم الكويتي للبرنامج واصفا اياه بأنه أساسي ومهم مؤكدا مصداقية الكويت في الاستجابة للازمات الصحية الطارئة ليس في المنطقة فحسب بل في مناطق اخرى من العالم.

ولفت الى انه استعرض مع السفير الغنيم جهود الكويت في التصدي للفيروس مشيدا بما قامت به السلطات الكويتية في هذا الصدد.

ورأى ان افتتاح مكتب المنظمة الدائم في مبنى وزارة الصحة الكويتية سيعزز الحوار التقني بين الخبراء في الجانبين والتعاون في العديد من المجالات ذات الصلة بما في ذلك تطوير قطاع الصحة العامة والتوعية. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى