محليات

التربية: ندرس تمديد تعليق الدراسة لأسبوعين آخرين

تدرس وزارة التربية تمديد عطلة المدارس أسبوعين إضافيين بعد رصد 10 حالات جديدة مصابة بالفيروس، حيث طلبت من الموجهين العموم تقديم مقترحاتهم بشأن إمكانية اختصار المناهج في المواد الأساسية في حال تمديد العطلة وفقاً لتصورات وزارة الصحة وتقييمها للوضع الصحي السائد”.

وكشفت مصادر تربوية أن “الرؤية ضبابية وغير واضحة في وزارة التربية التي لم تستطع في ظل هذه الظروف تحديد موعد نهاية العام الدراسي بعد”، مؤكدة أن بعض الموجهين نقلوا طلبات عشرات المعلمين لتحديد عطلة الصيف كي يتسنى لهم تأكيد حجوزاتهم فكان الرد ” إن وضع البلد الصحي أكبر من الحجز والسفر ولا أحد يعلم إلى أين تنتهي هذه الأزمة “.

وأشارت  المصادر إلى أن بعض الموجهين قدموا مقترحاتهم بإنهاء الخطة الدراسية في 15 مايو إلا أنها لا تزال مقترحات تنتظر تقييم وزارة الصحة للوضع، مبيناً أن قطاع المناهج قدم مقترحاً لإعداد مذكرات تعليمية توزع على الطلبة إلا انها قوبلت بالرفض الشديد من قبل الموجهين الذين أكدوا على منع بيع المذكرات في المدارس.

وأوضحت المصادر أن بعض الموجهين انتقد تجربة التعليم عن بعد التي قدمتها بعض المدارس كاجتهادات فردية لمساعدة الطلبة، مبيناً أن الطالب في التعليم الحكومي والخاص غير مطالب نهائيا بالتعلم عن بعد خاصة وأن بعض المواقع تقدم خدماتها التعليمية عن طريق رسوم مالية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى