إقتصاد

“كامكو”: بسبب حالات الاصابة بـ”كورونا” مؤشرات بورصة الكويت تراجعت

قالت شركة كامكو للاستثمار الكويتية إن المؤشرات الرئيسية لبورصة الكويت تراجت في فبراير الماضي تماشيا مع معظم الأسواق الخليجية والعالمية إثر ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19).


وأوضحت (كامكو) في تقرير متخصص أصدرته اليوم الاثنين أن مؤشر السوق الأول كان أكثر المؤشرات تراجعا بفقده نسبة 3ر4 في المئة من قيمته تبعه مؤشر السوق الرئيسي الذي شهد انخفاضا بنسبة 1ر3 في المئة كما تراجع مؤشر السوق العام بنسبة 00ر4 في المئة.


وأضافت أن هذه التراجعات قضت على المكاسب التي سجلتها المؤشرات الكويتية خلال الشهر السابق ما أدى لتسجيل تراجع منذ بداية عام 2020 حتى الآن بنسبة 3ر3 في المئة لمؤشر السوق العام وبنسبة 6ر3 في المئة لمؤشر السوق الأول.


وذكرت أن مؤشر سوق الأسهم السعودية تراجع دون مستوى الدعم النفسي البالغ ثماني آلاف نقطة في بداية فبراير مبينة أن الخسائر الشهرية للمؤشر بلغت 5ر7 في المئة ويعد أكبر تراجع يشهده المؤشر منذ أغسطس 2019.


ولفتت إلى أن سوق أبوظبي للأوراق المالية تراجع بنسبة 9ر4 في المئة على أساس شهري في فبراير إثر ضعف أداء الأسواق العالمية وتفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19) ما أدى إلى دفع المؤشر للتراجع ما دون حاجز خمسة آلاف نقطة.


وبينت أن مؤشر سوق دبي المالي تعرض لضغوط بيعية في فبراير تماشيا مع الاتجاهات السائدة في الأسواق العالمية على خلفية تزايد المخاوف من تأثير تفشي الفيروس حيث تراجع بنسبة 2ر7 في المئة على أساس شهري.


وقالت إن بورصة قطر كانت أكثر الأسواق الخليجية تأثرا بالعمليات البيعية التي شهدتها الأسواق العالمية في فبراير إذ تراجع مؤشرها بنسبة 1ر9 في المئة على أساس شهري ليغلق عند مستوى 9490 نقطة.


وأضافت أن المؤشر العام لبورصة البحرين أنهى تداولات شهر فبراير دون تغير في حين كان مؤشر سوق مسقط كان الأفضل أداء على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي خلال الشهر حيث ارتفع بنسبة 3ر1 في المئة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى