دولي

أسوشتيد برس الأسترالية تتوقف عن العمل.. “العمل لم يعد مجدياً في مواجهة الإنترنت”

أعلنت وكالة أسوشيتد برس الأسترالية، وكالة الأنباء الوطنية، أنها ستتوقف عن العمل بعد مسيرة دامت 85 عاماً، لتصبح البلاد بلا وكالة أنباء.

وقال رئيس تحرير الوكالة، توني جيليس، في تغريدة عبر تويتر: “إنه أتعس يوم، ستغلق أسوشيتد برس الأسترالية بعد 85 عاماً من التميز في الصحافة، سنفتقد أسرة الوكالة بشدة”.

وأبلغ الرئيس التنفيذي للوكالة، بروس ديفيدسون الموظفين في سيدني أن الوكالة ستتوقف عن العمل في نهاية يونيو(حزيران) المقبل، وقال إن “العمل لم يعد مجدياً في مواجهة زيادة المحتوى المجاني على الإنترنت”.

وستتوقف الأعمال الأخرى للوكالة أيضاً، وسبق للوكالة إغلاق خدمتها الإخبارية بنيوزيلندا في 2018.

يشار إلى أن وسائل الإعلام الأسترالية خضعت لضغوط مالية كبرى في الأعوام القليلة الماضية، بسبب تراجع الاشتراكات المدفوعة، والإيرادات والمحتوى المجاني لعملاقي الإنترنت غوغل وفيس بوك.

وبدأت الوكالة عملها في 1935 على يد الناشر الصحافي كيث موردوخ، والد مؤسس نيوز كورب، روبرت مردوخ، والمساهمون الحاليون هم نيوز كورب، وناين، وسفن ويست مديا، وأستراليان كميونيتي ميديا.

وقال رئيس مجلس إدارة الوكالة، كامبل ريد، وهو أيضاً مدير تنفيذي في نيوز كورب، إن “قرار الإغلاق كان صعباً ولكن لم يتبق أمام المساهمين سوى خيارات قليلة”، وأضاف أن “عدد المنظمات التي لا تختار الاعتماد على خدمة أسوشيتد برس الأسترالية، جعل العمل غير مستدام”.

وتوظف الوكالة أكثر من 180 شخصاً ولها مكاتب في 8 ولايات أسترالية، ولها مكاتب خارجية في دول مثل نيوزيلندا، وبريطانيا، والولايات المتحدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى