محليات

التربية: تبحث إنهاء العام الدراسي لرياض الأطفال والمرحلة الابتدائية

عقد وزير التربية ووزير التعليم العالي الدكتور سعود هلال الحربي، اجتماعاً موسعاً للإعلان عن إطلاق المرحلة الأولى من الخطة التشغيلية لمشروع التعليم الالكتروني.

وأكد الدكتور سعود الحربي أن وزارة التربية بمختلف قطاعاتها عكفت منذ بداية انتشار فيروس كورونا المستجد على وضع الآليات والحلول المقترحة لتفادي عواقب هذه الأزمة واستمرارها، وكان أحدها تفعيل بوابة الكويت التعليمية وضم مجموعة متنوعة من مشاريع الوزارة السابقة ومنها القناة التربوية وتطبيق سراج والبوابة التعليمية والكتب التفاعلية والحالية، بالإضافة إلى استحداث أدوات ومصادر تعلم جديدة للبوابة كالتحكم بالمسارات التعليمية، والتغذية الراجعة الفورية، وكذلك الفصول الافتراضية.

وأوضح الدكتور سعود الحربي أن الخطة التشغيلية لتفعيل التعليم الالكتروني قد وضعت انطلاقا من مبدأ الايمان بالاختصاص من خلال تعاون قطاعات وإدارات عدة ممثلة في (المناهج، والتواجيه الفنية، ونظم المعلومات، وفريق التعليم الالكتروني)، حيث تتيح أيضا فرصة تحقيق الشراكة المجتمعية مع مختلف الجهات الحكومية والقطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني، بالإضافة الى تمكين المبادرين من العاملين في المجال التعليمي من المشاركة بصناعة محتوى هذه البوابة.

وأشار الدكتور سعود الحربي إلى أن وزارة التربية تسعى من خلال مشروع التعليم الالكتروني نحو تحقيق الأهداف الرامية إلى تقديم مصادر تعليمية معتمدة متعددة الاشكال والاستخدامات لمساندة التعليم النظامي في دولة الكويت.

وفيما يلي مهام فريق عمل تنفيذ الخطة التشغيلية لمشروع التعليم الالكتروني:

– إدارة المناهج
1- إعداد وتجهيز مقر عمل فريق التقنيات في الوزارة.
2- جمع كتب المواد الدراسية للمراحل الدراسية المختلفة بصيغة (PDF).
3- جمع وإعادة تصنيف محتوى القناة التعليمية للمرحلة الثانوية.
4- بدء إنتاج مصادر التعلم للمرحلة الابتدائية والمتوسطة.
5- تكوين فريق إنتاج وتصميم مصادر تعلم مصممي التقنيات في المدارس.
6- إعادة تشغيل القناة التربوية وإنتاج مواد تعليمية مرئية ومسموعة بالتعاون مع القنوات المحلية للمراحل الدراسية (الابتدائية – المتوسطة – الثانوية).
7- تكوين فريق دعم مصادر التعلم من التواجيه الفنية للمواد العلمية والأدبية.

إدارة نظم المعلومات
1- استيفاء قاعدة بيانات (MS- TEAMS).
2- رفع روابط القناة التعليمية وتحميل الكتب التفاعلية.
3- تجهيز آلية التقييم والاختبارات الالكترونية.
4- الانتهاء من جميع الملاحظات التقنية بالبوابة.
5- تقديم الدعم الفني لجميع فريق العمل.

وفي نفس السياق كشفت مصادر تربوية، عن اجتماع للقيادات التربوية بهدف إيجاد مخرج مناسب من الأزمة.

وقالت المصادر، أن جميع المقترحات قابلة للأخذ والرد باستثناء مقترح دمج العام الدراسي حيث لم يتم التطرق إليه كلياً ولم يطرح للنقاش، مبيناً أن أهم المقترحات التي تتردد بقوة هو إنهاء العام الدراسي لرياض الأطفال والمرحلة الابتدائية في حال تمديد العطلة لأسبوعين إضافيين والتصرف بشأن المحتوى الدراسي للمرحلتين المتوسطة والثانوية وإعادة النظر في مواعيد اختبارات نهاية العام المحددة بـ31 مايو مع دراسة تمديد العام الدراسي للمرحلتين المشار إليهما إلى منتصف يونيو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى