محليات

الكويت تسجل 112 حالة إصابة بكورونا

أعلن المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة الكويتية الدكتور عبدالله السند تسجيل ثماني حالات جديدة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) ليرتفع بذلك إجمالي الحالات المسجلة في البلاد إلى 112 حالة.

وقال السند في المؤتمر الصحفي اليومي ال15 لوزارة الصحة اليوم الأحد إن الحالات الثماني موزعة على ثلاث حالات مرتبطة بالسفر إلى المملكة المتحدة وثلاث حالات مخالطة لحالات مرتبطة بالسفر إلى المملكة المتحدة وحالة واحدة قادمة من فرنسا عبر الإمارات العربية المتحدة وحالة واحدة مرتبطة بالسفر إلى إيران وكانت في الحجر الصحي في منتزه الخيران وجميع الحالات الثمانية هي لكويتيين. 

وأكد السند أن الأرقام العالمية بشأن الشفاء من فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) تدعو إلى التفاؤل والأمل فهناك أكثر من 72 ألف حالة شفاء على مستوى العالم واليوم في الكويت ارتفع لدينا عدد الحالات التي تماثلت للشفاء إلى تسع حالات.

وقال السند إن انتشار الفيروس لم يعد حدثا محصورا في مكان معين أو إقليم دون آخر مع إعلان منظمة الصحة العالمية الفيروس تصنيفه وباء ومع اتساع الرقعة الجغرافية للفيروس الذي أصبح الآن في جميع الأقاليم الستة للمنظمة.

وأوضح أن هناك 137 دولة تواجه تحدي وصول الفيروس إليها وعبوره إلى حدودها وما زالت هناك دول تتأهب لاستقباله وتحاول منع وصوله إليها في حين بلغ عدد الحالات حول العالم 145 ألف حالة موزعة على ستة أقاليم تابعة لمنظمة الصحة العالمية بواقع 137 دولة سجلت فيها حالات مصابة مؤكدة.

ولفت إلى أنه خارج الصين هناك 64 ألف حالة أما الحالات داخل الصين فبلغ 81 ألف حالة في دول إقليم شرق المتوسط الذي يضم الكويت وعددها 22 دولة منها 17 دولة أعلنت وجود إصابات مؤكدة بفيروس كورونا وهناك خمس دول لم تعلن بعد ولم يتأكد وجود أي إصابة فيها وهذه الأرقام تسترعي الانتباه وتستوجب الخطوات الاحترازية والوقائية والاستباقية والتي قامت بها الكويت وكانت سباقة في ذلك.

وقال السند لدينا الآن عدد الحالات المسجلة 112 حالة تم التأكد من إصابتها بالفيروس في البلاد والشفاء تسع حالات في حين تتلقى الرعاية الطبية في المشفى 103 حالات وهناك أربع حالات خرجت من العناية المركزة وبقيت أربع أخرى فيها هي حالة واحدة مستقرة وثلاث حالات تعتبر حرجة وتعاني بعض الأمراض المزمنة ويتولى الطاقم الطبي تقديم الخدمات الطبية وفق الجودة اللازمة.

وأشار إلى أن هناك ثلاثة مراكز للحجر الصحي هي منتزه الخيران والمنقف والجون في حين بلغ عدد المسوحات المأخوذة ال 9081 مسحة وشدد على المواطنين والمقيمين في البلاد ضرورة البقاء في منازلهم حفاظا على صحتهم وأسرهم وذويهم وصحة وسلامة المجتمع عموما واتباع سبل الوقائية الصحية والشخصية دائما للحد من انتشار الفيروس.

وأوضح السند أن حساب فترة فحص المقيمين وفق فترة حضانة الفيروس المحددة بـ14 يوما، مشيراً إلى أن جميع المسحات التي تم أخذها في أرض المعارض حتى الآن لم تثبت أي إصابة بين المقيمين.

وأكد السند على الجميع ضرورة الأخذ بالتوصيات المقدمة من الوزارة والجهات الرسمية في الدولة والتقيد بشروط وضوابط الحجر الصحي سواء المؤسسي للموجودين بمراكز الحجر الصحي أو المنزلي.

وأوضح أنه خلال إجازة نهاية الأسبوع الماضي كانت هناك عدة دفعات من المواطنين الذين أنهوا فترة الحجر الصحي والشروط المطبقة الفنية التي وضعت لحماية الشخص والأسرة والمجتمع والوقاية من انتشار الفيروس.

وبين السند أن أول دفعة خرجت بلغ عددها تسع حالات ثم 29 حالة ثم 38 حالة ثم 58 حالة وأمس مساء أعلنا عن 195 حالة ليصل مجمل عدد الحالات التي أنهت الحجر وخرجت 324 حالة.

وأشار إلى أننا استقبلنا طائرة قادمة من نيويورك من المواطنين وعددهم 190 راكبا تم اتخاذ كل الإجراءات الوقائية من الطواقم الطبية والفنية والادارية. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى