محليات

“الصحة”: الخطط الوقائية وتقصي الإصابات بكورونا وترصد العدوى تسير بالاتجاه المرسوم لها

أكد الناطق الرسمي باسم وزارة الصحة الكویتیة الدكتور عبدالله السند، أن تقصي الحالات المصابة بفیروس كورونا المستجد (كوفید 19 ) والمخالطین وترصد العدوى وغیرھا من الخطط الوقائیة في الكویت تسیر بالاتجاه المرسوم لھا.

وقال السند في المؤتمر الصحفي ال 18 للوزارة الیوم الأربعاء إن ھناك 161 نظاما صحیا في العالم تواجه ھذا التحدي منھا الكویت في حین أثبتت تقریر منظمة الصحة العالمیة أمس الثلاثاء أن عدد الحالات التي ثبتت وتأكدت اصابتھا حول العالم یفوق الحالات التي ثبتت وتأكدت داخل الصین وھي البؤرة التي خرج منھا الفیروس.

وذكر أن عدد الحالات المسجلة خارج الصین بلغ 101 ألف حالة أما داخل الصین فلم یتجاوز ال81 ألفا ویبدو أنھ في اسقرار.

وعن الحالات في إقلیم شرق المتوسط بمنظمة الصحة العالمیة الذي تنتمي له الكویت أوضح أنھا فاقت ال18 ألف حالة وبلغ عدد الدول في الإقلیم التي أعلنت تسجیل إصابات لدیھا 18 دولة من أصل 22 وھناك أربع دول فیھا لم تتأكد أي إصابة فیھا حتى الآن.

ولفت السند إلى أن عدد حالات الشفاء في إقلیم شرق المتوسط جاوز 5599 حالة أما عالمیا فحالات الشفاء أكثر من 80 ألف حالة.

وعن الكویت كشف عن تسجیل 12 حالة جدیدة مؤكدة ثبتت إصابتھا بالفیروس في البلاد خلال ال24 ساعة الماضیة لیرتفع بذلك عدد الحالات المسجلة في البلاد إلى 142 ومع حالات الشفاء ال15″ یصبح لدینا 127 حالة تتلقى الرعایة الصحیة حالیا”.

وذكر أن الحالات ال12 الجدیدة المسجلة ھي ثماني حالات مرتبطة بالسفر للمملكة المتحدة منھا ست حالات لكویتیین وحالة واحدة أمیركیة وحالة واحدة إسبانیة.

وبین أن ھناك حالتین مخالطتین لحالات مرتبطة بالسفر إلى المملكة المتحدة وحالة واحدة لمواطن مرتبطة بالسفر إلى سویسرا والحالة الأخیرة لمواطن مازالت قید التقصي الوبائي.

وأشار إلى أن ھناك أربع حالات في العنایة المركزة منھا ثلاث حالات حرجة وواحدة مستقرة في حین بلغ عدد الذین خرجوا من المحاجر الصحیة 573 حالة فیما بلغ عدد المسوحات المأخوذة 12997 مسحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى