محليات

وفاة مقيم والفحوصات تكشف إصابته بكورونا

 قال مدیر مستشفى الأمیري الدكتور علي العلندا إن فحوصات طبیة متخصصة أجریت لمقیم من الجنسیة الھندیة توفي یوم الخمیس الماضي إثر أزمة قلبیة كشفت عن إصابته بفیروس كورونا المستجد (كوفید – 19 ) موضحا أن ربط الوفاة بسبب الإصابة ب(كورونا) تم رفعه للوزارة وینتظر تصنیف منظمة الصحة العالمیة.

وأضاف العلندا في تصریح لوكالة الأنباء الكویتیة (كونا) امس الجمعة أن المقیم البالغ من العمر 60 عاما كان قد وصل في وقت سابق أمس إلى المستشفى الأمیري مفارقا الحیاة نتیجة إصابته بأزمة قلبیة لكن بعد إجراء فحوصات طبیة احترازیة تكشفت إصابته بالفیروس.

وأوضح أن”المتوفى لم تظھر علیھ أي أعراض متعلقة بالإصابة ب(كورونا) ولم یراجع أي مستشفى خلال الفترة الأخیرة مستطردا أنه فور تسجیل ھذه الحالة سارعت الفرق المعنیة إلى اتخاذ الإجراءات ذات الصلة وفحص المخالطین لھا واستكمال إجراءات العزل على العمارة السكنیة التي كان یقطنھا.

وأكد العلندا على اتباع تعلیمات وزارة الصحة والوقوف على مبدأ الشفافیة فیما یتعلق بھذا المرض وإطلاع الجمھور علىمستجداتھ أولا بأول.

الجدیر بالذكر أن قاطني العمارة المذكورة آنفا كانوا تحت الحجر الصحي الإلزامي وذلك بسبب الاشتباه في حالات إصابة بالفیروس بداخلھا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى