محليات

الداخلية: بذل الغالي والنفيس للحفاظ على أمن الوطن

أكد الوكيل المساعد لشؤون أمن الحدود في وزارة الداخلية اللواء الشيخ سالم النواف الصباح، ضرورة بذل الغالي والنفيس والذود عن تراب الوطن من أجل الحفاظ على أمنه واستقراره.
جاء ذلك خلال جولة تفقدية ميدانية بحرية شملت مناطق وسط البلاد وشمالها قام بها الشيخ سالم النواف في إطار جولات قيادات وزارة الداخلية لمتابعة قرارات منع التجمعات وحظر التجول الجزئي وتطبيق الإجراءات الوقائية والاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).
وبحسب بيان صادر عن الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني في وزارة الداخلية فقد بدأ الوكيل المساعد لشؤون أمن الحدود جولته من جسر الشيخ جابر الأحمد (منطقة الحداق) وتفقد مقار النقاط المتمركزة والمفارز الأمنية داخل البحر.
واستمع من مدير العمليات في الإدارة العامة لخفر السواحل العميد بحري طلال المونس إلى موجز عما تم اتخاذه من إجراءات لتنفيذ قرارات منع التجمعات خاصة للحداق وآليات تطبيق حظر التجول الجزئي.
وشدد على ضرورة التعامل بحزم مع هذه القرارات الرامية إلى الحفاظ على الصحة المجتمعية.
وقام بعد ذلك بالإشراف على إرسال رسائل صوتية لرواد البحر مؤكدا أن “ما يتم تطبيقه على اليابسة يطبق في البحر”.
وأشار إلى ضرورة التعامل الإنساني الراقي مع الملتزمين وفرض هيبة القانون على المخالفين مشددا على اليقظة والجهوزية في ظل الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد.
وثمن الوكيل المساعد لشؤون أمن الحدود جهود منتسبي القطاع باعتبارهم “الركن الأساسي والركيزة المحورية لتحقيق الأمن والاستقرار والدرع الواقي للوطن الغالي وعيونه اليقظة الساهرة للحفاظ على أمنه وبسط الاستقرار في البلاد”.
وبعد ذلك تفقد النقطة الأمنية (دوبة 40 – قصر السيف) حيث استمع إلى شرح مفصل عن آليات التأمين والحماية وطريقة عمل المنظومة الأمنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق