محليات

الشؤون: نسعي لأن لا يقل المخزون الغذائي عن 6 أشهر


أكد وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية عبدالعزيز شعيب حرص الوزارة على الزيارات الدورية للجمعيات التعاونية لمتابعة ومراقبة المخزون الاستراتيجي والتأكد من حسن سير العمل.
وأوضح شعيب في تصريح للصحفيين خلال ترؤسه فرق التفتيش التعاوني في حملة تفتيشية على إحدى الجمعيات أن فرق التفتيش وجميع العاملين في القطاع التعاوني يعملون على قدم وساق لمتابعة عمل الجمعيات التعاونية بكافة محافظات البلاد.
وذكر أن هذه الزيارة تأتي ضمن سلسلة الجولات والزيارات الميدانية التفتيشية على الجمعيات التعاونية التي تنظمها الوزارة للاطمئنان على سير العمل والتأكد من توفر المخزون الاستراتيجي وسلامة عملية التسوق والسيطرة على الاسعار.
ولفت إلى أن استمرار الجولات التفتيشية اليومية على الجمعيات “ليس بهدف تصيد الأخطاء” وإنما للتعاون معها بإيجابية في حسن ادارة الجمعيات لازمة تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19) مشددا في الوقت ذاته على أن الوزارة لن تتهاون في حال وجدت اي ملاحظات جسيمة تؤثر على صحة وسلامة وأموال المساهمين.
وبين أن الجمعيات التعاونية تقوم بكل الاعمال الوطنية والانسانية وتتعاون مع كافة جهات الدولة وتلتزم في ساعات العمل الرسمي المنظمة للعمل وتعليمات السلطات الصحية بالكامل مشيرا إلى أن الأولوية الأساسية للجمعيات التعاونية هي خدمة المساهمين وتوفير كافة احتياجاتهم.
وأفاد شعيب أن التعاونيات تركز في هذه الفترة على توفير مخزون استراتيجي يكفي حاجة روادها من المواطنين والمقيمين متمنيا أن تنتهي الازمة الحالية في أقرب وقت وتعود الحركة التعاونية الى طبيعتها قبل هذه الازمة.
وذكر أن وزارة الشؤون الاجتماعية تحث الجمعيات التعاونية على زيادة المخزون الاستراتيجي من السلع الغذائية والاستهلاكية الأخرى تحسبا لأي خلل قد يعيق الاستيراد بسبب الوباء العالمي.
وشدد على السعي لان لا يقل هذا المخزون عن ستة أشهر وسنة كاملة بالنسبة للسلع الاساسية في الجمعيات موضحا أنه تم تشكيل فرق عمل من قبل مجلس الوزراء تتعلق بالاستيراد من الخارج وتسهيل توريد المخزون الغذائي من العديد من الدول حيث تسير هذه العملية بشكل منتظم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق