محليات

المزرم: تعديل مواعيد حظر التجول خلال “رمضان” يستهدف الحد من التجمعات

قال رئیس مركز التواصل الحكومي الناطق الرسمي باسم الحكومة الكویتیة طارق المزرم إن قرار مجلس الوزراء الصادر، والذي تم بموجبه تعدیل مواعید حظر التجول الجزئي في البلاد بحلول شھر رمضان المبارك ھو الأنسب لجھة الحد من العادات الاجتماعیة الممیزة لھذا الشھر ممثلة في التجمعات.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقد (عن بعد) مع ممثلي وسائل الإعلام المحلیة عقب الاجتماع الاستثنائي لمجلس الوزراء برئاسة سمو الشیخ صباح خالد الحمد الصباح والذي جاء في إطار المتابعة الحثیثة والمتواصلة لبحث تقاریر الجھات ذات الصلة والمعنیة بمواجھة تداعیات فیروس كورونا المستجد (كوفید 19).

وبناء على قرار مجلس الوزراء فقد تم تعدیل مواعید حظر التجول الجزئي في جمیع أرجاء البلاد لتصبح خلال الفترة من (الرابعة مساء حتى الثامنة صباحا) بدلا من (الخامسة مساء حتى السادسة صباحا) سابقا فضلا عن السماح بتشغیل خدمة التوصیل للمطاعم ومراكز تسویق الغذاء خلال الفترة من (الخامسة مساء حتى الواحدة صباحا).

وأوضح المزرم أنھ یتم تحدید ساعات الحظر وتغییرھا بناء على تقدیر السلطات الصحیة في دولة الكویت بقیادة وزارة الصحة والفرق التابعة إذ رأت ان أنسب طریقة الآن ھي زیادة ساعات الحظر بغیة الالتزام بالجلوس في المنازل.

وردا على سؤال بشأن زیادة عدد المحاجر الصحیة المؤسسیة أفاد أن مجلس الوزراء قام بتشكیل فریق برئاسة وزیرة الاشغال العامة وزیرة الدولة لشؤون الإسكان الدكتورة رنا الفارس یعنى بتقدیم دراسة لجمیع المحاجر والأماكن المتوفرة في البلاد.

وأضاف أن جمیع الجھات الحكومیة المعنیة ستقوم بتوفیر الأعداد المطلوبة من المحاجر المؤسسیة لاستقبال المواطنین العائدین من الخارج وفق ما تراه السلطات الصحیة.

وحول قرار مجلس الوزراء بتكلیف وزارتي (الداخلیة) و(الإعلام) باتخاذ كل الإجراءات اللازمة تجاه مخالفي قرار الحجر المنزلي أو حظر التجول الجزئي ونشر أسماء المخالفین عبر وسائل الاعلام قال إن ھذا “القرار استند على القانون رقم 8 لسنة 1969 بشأن الاحتیاجات الصحیة والوقائیة من الأمراض الساریة”.

وذكر المتحدث الرسمي أن القانون المشار إلیھ آنفا یمنح وزیر الصحة صلاحیة اتخاذ جمیع الإجراءات والأمور التي یراھا لمكافحة الأمراض الساریة.

وردا على سؤال بشأن تقییم الحكومة لسیر المرحلة الحالیة من خطة إجلاء المواطنین من الخارج في ضوء تفشي الفیروس عالمیا والتي بدأت أمس الأحد قال “إن جھودا كبیرة تبذل من قبل العدید من الجھات المعنیة ومنھا وزارات الخارجیة والصحة والداخلیة والإدارة العامة للطیران المدني وغیرھا” .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق