محليات

العتيبي: الكويت تحملت تكاليف عودة مواطنيها سواء من الفنادق أو السفر


أعلنت الإدارة العامة للطيران المدني أن إجمالي عدد المواطنين العائدين وفق عملية العودة الشاملة التي تمت على أربع مراحل خلال فترة من 19 أبريل الماضي ، بلغ 29168 مواطنا ومواطنة.

وقال رئيس فريق الخطة التشغيلية لرحلات عودة المواطنين سعد العتيبي في مؤتمر صحفي ، للاعلان عن التقرير الختامي للخطة الشاملة للعودة إن عدد المواطنين المسجلين في منصة (معاكم) بلغ 42584 مواطنا ومواطنة في حين بلغ عدد الذين أبدوا الرغبة في العودة 35848 مواطنا ومواطنة.

وأوضح العتيبي أنه تم نقل 37ر81 في المئة من المواطنين الذي أبدوا رغبتهم في العودة في حين لم يلتحق ما نسبته 63ر18 في المئة من المواطنين بالخطة وعزوا عدم سفرهم لأسباب خاصة بهم منها تغيير رغبتهم في العودة أو عدم استكمال علاجهم بعد.

وذكر أن إجمالي عدد الركاب في المرحلة الأولى التي استمرت من 19 إلى 21 أبريل الماضي بلغ 9267 راكبا وراكبة من 16 وجهة حول العالم.

وبين أن الوجهات شملت كلا من الرياض والدمام وجدة وأبوظبي ودبي والمنامة والدوحة ومسقط والقاهرة والإسكندرية والعاصمة الأردنية عمان وإسطنبول وأنقرة ولندن وجنيف وباريس.

وأضاف أن إجمالي عدد الركاب في المرحلة الثانية التي استمرت من 23 إلى 25 أبريل الماضي بلغ 8489 راكبا وراكبة من 26 وجهة.

وأضاف أن الوجهات شملت كلا من القاهرة والإسكندرية والعاصمة الأردنية عمان وإسطنبول والدار البيضاء وتونس وبيروت ولارنكا ونواكشوط وداكار وفاليتا وتبليسي وباكو ومومباي ودلهي وتريفاندروم ومانيلا وبانكوك وسراييفو وأمستردام وفيينا ولندن وباريس وبروكسل وميونخ ونيويورك.

وأفاد العتيبي بأن عدد الركاب في المرحلة الثالثة التي استمرت من 27 إلى 29 أبريل الماضي بلغ 5685 راكبا وراكبة من 17 وجهة.

وذكر أن هذه المرحلة شملت وجهاتها كلا من حائل وأبوظبي ولندن وجاتويك ومانشستر ووارسو وجاكرتا وسنغافورة وأوكلاند وسيدني وبيرث وجلاسكو ودبلن ويريفان وموسكو ونيويورك.

وعن المرحلة الرابعة والأخيرة لفت إلى أن إجمالي عدد ركابها بلغ 5727 راكبا وراكبة من 12 وجهة وهي النجف والقاهرة وبرشلونة ولندن ومونتريال وواشنطن ودالاس وميامي ولوي أنجلوس وبيرث وسيدني وملبورن.

وبين أن المجموع الكلي للمسافات المقطوعة في الخطة بلغ 1012458 كيلومترا في حين بلغ عدد ساعات الطيران 1753 ساعة.

وأكد أن هذه الرحلات كانت على متن كل من طائرات شركة الخطوط الجوية الكويتية وشركة طيران الجزيرة وشركة طيران الاتحاد الإماراتية والخطوط الجوية القطرية.

وقال العتيبي إن الكويت تحملت التكاليف الكاملة لعودة مواطنيها سواء من تكاليف الفنادق أو السفر حتى عودتهم إلى البلاد مؤكدا أن هذه الخطة لم تغفل عن أي مواطن مهما كانت الوجه الموجود بها.

وأشاد بجهود جميع الجهات الحكومية المشاركة في خطة عودة المواطنين وعلى رأسها وزارات الصحة والداخلية والمالية والأشغال العامة والجهاز المركزي لنظم المعلومات والإدارة العامة للجمارك والإدارة العامة للاطفاء وجمعية الهلال الأحمر.
وأعرب عن الشكر لكل من شركات طيران الخطوط الجوية الكويتية والجزيرة والقطرية و(الاتحاد) الإماراتية التي تولت جميعها نقل المواطنين من الخارج.

من جانبه قال نائب المدير العام لشؤون مطار الكويت الدولي في (الطيران المدني) صالح الفداغي إن عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا للعائدين وفق الخطة بلغ 118 مواطنا ومواطنة.

وأضاف الفداغي أن المجموع الكلي للمواطنين في المحاجر المؤسسية الإلزامية بلغ 725 مواطنا في حين بلغ عدد المواطنين في الحجر المؤسسي الاختياري 3916 مواطنا ومواطنة فيما بلغ عدد المواطنين في الحجر المنزلي 24424 مواطنا ومواطنة.

وذكر أن عدد المواطنين الذين يتلقون العلاج في الخارج يبلغ عددهم 1833 مواطنا ومواطنة في حين بلغ عدد المرضى الذين عادوا من الخارج 1190 مواطنا ومواطنة.


وتأتي خطة العودة الشاملة للمواطنين من الخارج التي تضمنت أربع مراحل تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه ورغبته السامية بعودة أبنائه إلى أرض الوطن.

وكانت (الطيران المدني) أكدت في وقت سابق أن إجلاء المواطنين الكويتيين عبر مطار الكويت الدولي يسير بنجاح وسط استعدادات تامة لاستقبال العائدين من الخارج.

ويرجع فضل نجاح هذه العملية بعد الله تعالى إلى التعاون الكبير لكل من وزارات الخارجية والصحة والداخلية والإدارة العامة للجمارك والإدارة العامة للاطفاء وشركة الخطوط الجوية الكويتية وشركة طيران الجزيرة وشركات الخدمات الأرضية.

وجاءت خطة الإجلاء تنفيذا للتوجيهات السامية من سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وما يوليه سموه وسمو الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء من اهتمام بالغ ومتابعة يومية ومباشرة لأوضاع المواطنين في الخارج.

ويعد الإجلاء الحالي أكبر عودة للمواطنين من الخارج من ناحية العدد وبأقصر فترة ممكنة إضافة إلى أنه إجلاء صحي بعكس ما سبقه في تحرير الكويت عام 1991 وبعكس المرات الأربع الماضية من لبنان عامي 2006 و2008 ومن مصر عامي 2011 و2013.

وتعتبر وزارة الخارجية هي الجهة المكلفة والمعنية بتوفير كل الاحتياجات والرعاية للمواطنين في مناطق تواجدهم حتى عودتهم إلى أرض الوطن سالمين آمنين.

وكانت (الخارجية) أطلقت في 10 أبريل الماضي منصة (معاكم) (https://withyou.e.gov.kw) بالتعاون مع الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات في اطار استكمال جهود الوزارة بالتنسيق مع كل الوزارات والقطاعات الحكومية الأخرى المعنية بترتيب عودة المواطنين إلى البلاد لتأمين تنظيم العودة السليمة والآمنة للمواطنين من الخارج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق