محليات

«شؤون القصر»: 250 ألف دينار لدعم صندوق مواجهة انتشار كورونا

تنفيذا لقرار مجلس إدارة الهيئة العامة لشئون القصر برئاسة وزير العدل رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة لشؤون القصر  المستشار الدكتور فهد العفاسي في دعم الجهود المبذولة من كافة قطاعات الدولة لدعم الإجراءات الإحترازية لمواجهة تفشي فيروس كورونا، وضمن مبادراتها الوطنية إيماناً منها بمسؤوليتها المجتمعية ورسالتها الإنسانية.
أكد مدير عام الهيئة بالإنابة المهندس حمد عبداللطيف البرجس أنه قد تم تحويل مبلغ 500 ألف دينار كويتي من ريع الأثلاث الخيرية جزء منها بمبلغ وقدره 250 ألف دينار لصالح حساب صندوق تلقي المساهمات النقدية الذي أنشأه مجلس الوزراء الموقر الخاص بدعم جهود الدولة في مواجهة انتشار فيروس كورونا ودعما منها للأعمال الإغاثية والإنسانية في دولة الكويت، والجزء الآخر بمبلغ وقدره 250 ألف  دينار كويتي تم صرفه للمشمولين برعاية الهيئة لصالح ذوي الدخول الضعيفة والمعسرة إعانة ومساعدة لهم في ظل هذه الأزمة وإيداعها في حساباتهم البنكية والذين بلغ عددهم 2500 قاصر  ومشمول برعاية الهيئة.
وأوضح البرجس، أن الهيئة تتولي إدارة الأثلاث الخيرية التي توصي بها على يديها أو التي تعين عليها بموجب قانون انشاء الهيئة رقم (67) لسنة 1983، والذي انطلقت من خلاله بتحديد استراتيجيتها ورؤيتها في الجانب الخيري والإنساني.
وافاد البرجس بأن الهيئة في هذا المجال تدعم المشمولين برعاية الهيئة عن طريق الأنشطة الدينية والتعليمية ومساعدة المعسرين منهم عن طريق إعدادالبحوث الاجتماعية اللازمة من قبل الجهاز المختص لدى الهيئة ، ويتم بعدها تخصيص المساعدات  الشهريةلهم تلبية لإحتياجاتهم الأساسية .
ونوه البرجس أن الهيئة منذ بداية الأزمة قامت بصرف جميع هذه المساعدات للحالات المسجلة لديها وتحويها الى حساباتهم البنكية، واستمرار استقبال طلبات المساعدات الجديدة وكافة الإستفارات عبر الموقع الإكتروني وحسابات التواصل الإجتماعي للهيئة وخدمة الواتسب آب والتي تم توفيرها خصيصاً لهم تلبية لطلباتهم و إحتياجاتهم المعيشية وفقا للضوابط المعمول بها.
وتقدم البرجس بالشكر الجزيل لكافة العاملين بالهيئة بمختلف قطاعاتها سائلا المولي عز وجل أن يرفع هذا الوباء وأن يحفظ الكويت وشعبها من كل مكروه ويديم عليها أمنها ورخائها في ظل قيادة حضرة صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه وولي عهده الأمين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق