محليات

الصحة: بوابات وغرف التعقيم غير فعالة ضد «كورونا»

قال الوكيل المساعد لشؤون الرقابة الدوائية والغذائية بوزارة الصحة الكويتية الدكتور عبدالله البدر إن بوابات وغرف التعقيم التي توضع على مداخل الأماكن العامة “لم تثبت فعاليتها” في الحد من انتشار عدوى فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

وأوضح البدر لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) ، أن إفادة إدارة منع العدوى والتعقيم التي استندت إلى الدراسات والمراجع العالمية بينت أن بوابات وغرف التعقيم التي تقوم برش المطهرات الكيميائية قد تتسبب أيضا بأضرار على صحة الانسان.

وأشار إلى أن منظمة الصحة العالمية حذرت من استخدام هذه البوابات لعدم وجود جدوى من استخدامها للحد من انتشار الفيروس حيث أكدت أن استخدامها قد يتسبب في العديد من المخاطر الصحية علما أن معظم هذه المواد مخصصة لتطهير الأسطح وليست للاستخدام على جسم الانسان.

وذكر أن عملية رش المادة الكيميائية المطهرة بشكل عشوائي على الشخص من كافة الاتجاهات لفترة محددة قد يؤدي إلى استنشاقها أو وصولها إلى أجزاء أخرى من الجسم وبالتالي تتسبب في حدوث أضرار على صحة الإنسان.

وأضاف أن تلك المواد تزداد خطورتها عند تعرض كبار السن أو الأطفال أو الحوامل أو المصابين بأمراض الجهاز التنفسي لهذه المواد.

ولفت إلى أن رش المطهر ليس له تأثير على الفيروس الموجود داخل الجسم وبالتالي فإن المرور عبر البوابات لا يمنع احتمالية نقل العدوى من الشخص المصاب إلى شخص آخر.

وشدد البدر على ضرورة الالتزام بجميع الإرشادات الوقائية من لبس الكمامات وغسل الأيدي باستمرار وتطهيرها باستخدام المطهرات المعتمدة وتجنب لمس الوجه والتباعد الاجتماعي للوقاية من عدوى فيروس كورونا المستجد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق