محليات

اللواء الصايغ: الربط الآلي مابين المرور والجمارك يأتي لحفظ حقوق ملكية المركبات لأصحابها

صرح مدير عام الادارة العامة للجمارك المستشار جمال الجلاوي بان الادارة العامة للجمارك وضعت استراتيجيات بالإدارة العامة للجمارك وذلك  لتعزيز استخدام التكنولوجيا في المعاملات الجمركية سواء بين القطاعات الجمركية أو مع الجهات والمؤسسات الحكومية وكذلك القطاع الخاص هي استراتيجيات ثابته وتعتمد الإدارة العامة للجمارك سياسية المراحل والاهتمام بالاستفادة من التقنيات الجديدة والاهتمام بالتدريب المستمر عليها والتي تصب جميعها في تحسين الأداء وتطوير آليات العمل وتحقيق نتائج أفضل في مختلف القطاعات ،

وفى هذا الإطار تم التوجيه بتنفيذ مجموعة من التحديثات لتحقيق أهداف الإدارة العامة للجمارك الخاصة بالسرعة والدقة في التعامل الإجرائي والأمني مع حركة المسافرين والسيارات عبر المنافذ الحدودية من خلال مجموعة من التطويرات والتحديثات التي تساهم في تسهيل دخول وخروج المركبات ، وشملت هذه التحديثات تدشين منظومة تشمل ربط الي مع  وزارة الداخلية متمثلة ( الإدارة العامة للمرور )  تسمح هذه المنظومة للإدارة العامة للجمارك ومن خلال أنظمتها الحالية بتقديم حلول مبتكرة في تطبيق السياسات الرقابية واللوائح المعنية بحركة السيارات عبر المنافذ الحدودية من خلال الحصول بشكل الي على معلومات المركبات الكويتية والبيانات الكاملة لمالكيها بشكل دقيق ومن خلال قنوات ربط امنه وبتكامل مع شبكة الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات مما يدعم إنهاء جميع الإجراءات والتطبيقات إلكترونيًا بكل دقة وسهولة وتسعى الإدارة العامة للجمارك وبالتعاون مع وزارة الداخلية متمثلة في الإدارة العامة للمرور على الاستمرار في النجاح الذى تحقق من هذه المبادرات والعمل الدائم على تحسين المنظومة وفاعليتها.

صرح الوكيل المساعد لشؤون المرور والعمليات اللواء جمال الصايغ عن البدء في تفعيل الربط الإلكتروني بين الادارة العامة المرور والإدارة العامة للجمارك ، ‏ويأتي هذا الربط لحفظ حقوق ملكية المركبات للأشخاص ومنع خروجها بصحبه الغير الا بعد حصوله على توكيل ، كما يدعم الجانب الأمني المروري للوصول إلى مستخدم المركبة القادمة من خارج البلاد في حال وقوع الجريمة وكذلك الجانب المروري بما يخص تسجيل المخالفات المرورية في دول مجلس التعاون على مالك المركبة السابق في حال نقل الملكية بين الأشخاص ويأتي هذا التعاون من خلال الرابط الإلكتروني لتعزيز الجانب الأمني عبر المنافذ الحدودية للمسافرين ومركباتهم

وصرح رئيس فريق الميكنة والنظم الأمنيه في الادارة العامة للجمارك طلال العيدان ان هذا المشروع يشكل إضافة جديدة ضمن خطط الإدارة لتوظيف التقنيات الحديثة وتلقى هذه المشاريع اهتمام كبير من معالي المستشار مدير عام الجمارك وادارة المشروع ومتابعة مستمرة لكافة الخطوات التي تتم لتحقيق التكامل المنشود ، وفى ضوء هذا السياسات فقد خطت إدارة المشروع خطوات جادة في تبني تقنيات متعددة في القطاعات الجمركية ، وتم تنفيذ مشروع الربط مع الادارة العامة للمرور والذي يرتكز على اليات تقنية متكاملة تساهم في التعامل مع البيانات الخاصة بالمركبات شاملة بيانات المالكين بصورة الية وآمنة من خلال الاستفادة من قاعدة بيانات الإدارة العامة للمرور وربطها مع النظام الجمركي الآلي لتسهيل المصادقة الإلكترونية واسترجاع البيانات بشكل لحظي وفق أفضل المعايير العالمية التي تتوافق مع المتطلبات الجمركية والتقنية معا لتنفيذ عمليات التكامل المطلوبة وعلى الوجه الأكمل.

وكل الشكر والتقدير لوزارة الداخلية متمثلة بالفريق الفني وإدارة العامة للمرور لتعاونها والمشاركة الفعالة لتحقيق هذا الربط ، والذى أدى إلى سرعة التطوير لمنظومة التكامل والتخطيط لبدء العمل بها بما يخدم العمليات الجمركية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى