دولي

البيت الأبيض يعترف: حالة ترامب كانت أسوأ مما كشفنا عنه

كشف مارك ميدوز، كبير موظفي البيت الأبيض، أن حالة الرئيس دونالد ترامب يوم الجمعة كانت أسوأ كثيرا مما أعلنه المسؤولون، وأن الأطباء أوصوا بنقله للمستشفى بعد أن اكتشفوا ارتفاع درجة حرارته وانخفاض نسبة الاكسجين في دمه بسرعة.

وأدلى ميدوز بهذه التصريحات، في مقابلة مع قناة فوكس نيوز التلفزيونية، مساء السبت بعد يومين شهدا أنباء متضاربة وتقييمات غير واضحة عن الحالة الصحية للرئيس البالغ من العمر 74 عاما.

وقال ميدوز لمضيفته جانين بيرو في فوكس نيوز “باستطاعتي أن أقول لكم إن أكبر شيء هو أنه لا توجد حمى الآن، وإنه على ما يرام حقا فيما يتعلق بمستويات التشبع بالأكسجين”.

وأضاف “صباح أمس كنا فعلا نشعر بالقلق لهذا الأمر. كان محموما وكان مستوى الأكسجين لديه يتناقص سريعا. لكن كما جرت العادة كان الرئيس يتحرك في كل مكان”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى