محليات

“القوى العاملة” تضع 90 موظف في “التربية” تحت المجهر.. تحصلوا أموالًا بما يخالف اللوائح

قالت مصادر مطلعة ان الهيئة العامة للقوى العاملة قامت بوضح نحو 90 موظفاً وموظفة يعملون في وزارة التربية تحت مجهرها حيث طلبت تزويدها بآخر مؤهل دراسي لهم .

وبينت المصادر ان الهيئة طلبت التنبيه علي الموظفين المذكورين بمراجعتها وإلا «سوف تضطر إلى احتساب ما تم صرفه خلال مدة عملهم بالقطاع الخاص مديونية ومخاطبة الوزارة لاقتضائها حفاظاً على المال العام».

واوضحت المصادر ان الهيئة كانت تلقت في وقت سابق ملاحظات من ديوان المحاسبة تشير إلى تحميل الموازنة العامة للدولة أعباء مالية كان من الممكن خفضها نتيجة صرف دعم العمالة الوطنية بما يتعارض مع الأهداف الرئيسية للقانون رقم 19/2000 في شأن دعم العمالة الوطنية وتشجيعها للعمل في الجهات غير الحكومية.

وفي هذا السياق أكد مصدر تربوي أن «عدد الموظفين يبلغ 1186 موظفاً قمنا بتزويد الهيئة بجميع المعلومات اللازمة عنهم وأبلغناهم بضرورة المراجعة كي لا تحسب عليهم أي مديونيات».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى