دولي

الرئيس الفرنسي يعلن حظرا للتجول بتسع مدن بينها باريس بسبب موجة “كورونا” الثانية

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم الأربعاء فرض حظر تجول ليلي في منطقة باريس وثماني مدن أخرى في محاولة لإبطاء فيروس (كورونا المستجد – كوفيد 19) الذي دخل “الموجة الثانية” من تفشيه ووصل إلى مستويات مقلقة في جميع أنحاء البلاد.

وأوضح ماكرون في خطاب متلفز أن عدد حالات الإصابة بالفيروس يصل الآن إلى 20 ألف حالة فيما يتم إدخال 225 مريضا إلى وحدات العناية المركزة يوميا “وهو ما قد يخاطر بإرباك النظام الطبي”.

وقال إنه “يجب بذل الجهود لخفض الإصابات إلى ما بين أربعة آلاف وخمسة آلاف حالة يوميا وهو مستوى يمكن التحكم فيه بشكل أكبر بالنسبة للخدمات الصحية”.

وأوضح أنه اعتبارا من مساء يوم السبت المقبل ستكون منطقة باريس ومدن رئيسية أخرى بينها مرسيليا ليون وتولوز وليل وروين وغرونوبل وسانت إتيان رهن حظر التجول من الساعة 00ر21 مساء وحتى الساعة 00ر6 صباحا لفترة أولية مدتها ستة أسابيع. و

قال ماكرون إنه لم يقيد السفر بين مختلف المناطق وسيسمح للسكان بالتنقل في عطلة في نوفمبر لكن سيطلب منهم “التصرف بمسؤولية”.

وأوضح الرئيس الفرنسي أن الهدف من حظر التجول في العاصمة هو حماية المواطنين. كما حذر من أن الفيروس لا يصيب كبار السن فقط كما كان الحال في بداية انتشار الجائحة فيما حذر الشباب كذلك من مغبة عدم أخذ (كورونا) على محمل الجد.

وأشار إلى أن “هذا الفيروس خطير على الجميع” موضحا أن 50 بالمئة من مرضى وحدة العناية المركزة “تقل أعمارهم عن 65 عاما” وأن بعض المرضى الأصغر سنا أظهروا أعراضا مقلقة بعد الشفاء.

واعترف الرئيس الفرنسي رسميا في خطابه ب”أننا في ما يسمى بالموجة الثانية من كوفيد 19 19 والوضع مقلق بشكل متزايد” لكنه أضاف “لم نفقد السيطرة إلا أن خدمات الطوارئ في مستشفياتنا في حالة مقلقة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى