دولي

سقوط 10 صواريخ داخل الأراضي الإيرانية نتيجة المعارك في قره باغ

أفاد مراسل RT في إيران، يوم الخميس، بسقوط 10 صواريخ داخل الأراضي الإيرانية جراء المعارك العسكرية في قره باغ، أدى أحدها إلى إصابة شخص بجروح وتدمير منزل قروي.

وقال محافظ “خدا آفرين”، علي أميري راد، إن “10 صواريخ سقطت داخل الأراضي الإيرانية، ما بين الساعة 11 صباحا والرابعة عصرا، على مناطق قروية، مما أدى إلى إصابة شخص بجروح، وتدمير منزل قروي”.

وأضاف، أن “الصواريخ سقطت على قريتي (كد خدالو)، و (قلي بيغلو) في محافظة خدا آفرين”.

وسجلت إيران سقوط أكثر من 60 قذيفة داخل أراضيها، منذ اندلاع النزاع بين أرمينيا وأذربيجان، وكانت طهران دعت الطرفين إلى ضبط النفس و التمسك باتفاق إطلاق النار، وأبلغت كلا من باكو ويريفان، رسالة احتجاج، على تواصل سقوط القذائف داخل حدودها.

ونشر الجيش والحرس الثوري الإيرانيين، قوات على الحدود، وقال قائد منطقة الدفاع الجوي شمال غرب إيران، العميد عباس عظيمي، إن “الحدود البرية والجوية شمال غرب البلاد آمنة بالكامل”، مؤكدا أن “القوات المسلحة ترصد العمليات العسكرية بين أرمينيا وأذربيجان في منطقة قره باغ”.

وأضاف، أن “القوات الإيرانية على أهبة الاستعداد للرد وبقوة، على أي خطر يهدد الأراضي الإيرانية قرب مناطق النزاع”.

من جهته، حذر الرئيس الإيراني حسن روحاني، باكو ويريفان، من أن يتسع الصراع في قره باغ ويتحول إلى حرب إقليمية، مجددا رفض بلاده لسقوط قذائف داخل الأراضي الإيرانية جراء الاشتباكات في قره باغ.

وقال: “أمن إيران أولوية لنا، ونرفض سقوط القذائف داخل أراضينا.. أذربيجان دولة شقيقة وأرمينيا دولة جارة لنا، وندعوهما للحذر من سقوط أي قذائف داخل الأراضي الإيرانية”.

واندلعت صباح 27 سبتمبر الماضي، اشتباكات مسلحة على خط التماس بين القوات الأذربيجانية والأرمنية في إقليم قره باغ والمناطق المتاخمة له، في أخطر تصعيد بين الطرفين منذ أكثر من 20 عاما، وسط اتهامات متبادلة ببدء الأعمال القتالية وجلب مسلحين أجانب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى