دولي

بومبيو: التدخل التركي يزيد من خطورة النزاع بين أذربيجان وأرمينيا

اعتبر وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، أن تدخل تركيا في الصراع بين أذربيجان وأرمينيا في إقليم ناغورني قره باغ زاد الخطر في المنطقة.

وقال بومبيو، في مقابلة مع قناة “WSB Atlanta” نشر نصها يوم الخميس عبر موقع الخارجية الأمريكية: “انظروا إلى ما يحدث اليوم في أذربيجان وأرمينيا. هذا خطير. لدينا الآن الأتراك الذين تدخلوا وقاموا بتزويد أذربيجان بالموارد مما يزيد من المخاطر ويزيد من حدة إطلاق النار في هذا النزاع التاريخي”.

وشدد بومبيو على ضرورة عدم تدخل “أي دول ثالثة تضيف قدراتها النارية إلى وضع يمثل حاليا برميل بارود”، وأضاف: “نأمل في أن الأرمن سيستطيعون الدفاع عن أنفسهم مما يقوم به الأذربيجانيون وفي أنهم جميعا سيلتزمون بوقف إطلاق النار ويجلسون حول طاولة المفاوضات لمحاولة حل هذه القضية التاريخية المعقدة”.

واندلعت في 27 سبتمبر، اشتباكات مسلحة على خط التماس بين القوات الأذربيجانية والأرمنية في إقليم قره باغ والمناطق المتاخمة له في أخطر تصعيد بين الطرفين منذ أكثر من 20 عاما وسط اتهامات متبادلة ببدء الأعمال القتالية وجلب مسلحين أجانب.

وتعتبر تركيا حليفا رئيسيا لأذربيجان، التي تخوض قتالا عنيفا ضد القوات الأرمنية ساعية إلى استعادة السيطرة على الأراضي التي خسرتها خلال الحرب مع الجانب الأرمني في 1992-1994.

وتوصلت أذربيجان وأرمينيا خلال اجتماع على مستوى وزراء الخارجية بواسطة من روسيا، يوم 10 أكتوبر، إلى اتفاق حول إعلان وقف إطلاق النار لأهداف إنسانية، لكن لاحقا تبادل الطرفان الاتهامات بخرقه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى