محليات

غرامة 100 دينار على مخالف ارتداء الكمام

شرح وزير الصحة الشيخ الدكتور باسل حمود الصباح لمجلس الوزراء في مستهل اجتماعه آخر التطورات والمستجدات المتعلقة بالوضع الوبائي العالمي وذلك في ظل انتشار الموجة الثانية من الوباء في عدد من دول العالم وارتفاع عدد الإصابات لتصل إلى اكثر من (40) مليوناً والوفيات لأكثر من مليون و 116 ألف نسمة ، كما أحاط المجلس علماً بالوضع الصحي في دولة الكويت من واقع المؤشرات والإحصاءات الخاصة بإجمالي أعداد الإصابات والشفاء والوفيات ومن يتلقون العلاج ، والتي تشير إلى تزايد أعداد الإصابات والوفيات.

وقد دعا مجلس الوزراء مجدداً المواطنين والمقيمين كافة إلى تدارك خطورة الوضع الوبائي الذي تتعاظم أخطاره مع قرب حلول فصل الشتاء للحد من تفشيه داخل البلاد ، وذلك من خلال الاستمرار في اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية تنفيذاً للاشتراطات الصحية بهذا الشأن والتي من أبرزها تجنب الاختلاط ، وارتداء الكمامات والمحافظة على التباعد الجسدي حفاظاً على صحة الأفراد وسلامة المجتمع .

وفي نفس السياق، أحالت الحكومة إلى مجلس الأمة مشروعا بقانون بتعديل بعض احكام القانون رقم (8) لسنة 1969 بشأن الاحتياطات الصحية للوقاية من الأمراض السارية، والذي ينص على فرض غرامة مالية قدرها 100 دينار على مخالف ارتداء الكمام، في الحالات التي يجوز فيها التصالح.

وقالت الحكومة في مشروعها، إن المادة (17 مكرر) تنص على “باستثناء الجريمة المنصوص عليها في البند 3 من المادة 17 من هذا القانون، يجوز قبول الصلح في الجرائم المنصوص عليها في هذا القانون، مقابل دفع مبلغ مالي قدره (100) دينار كويتي عن كل مخالفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى