دولي

ماكرون والكاظمي يشددان على أهمية مكافحة الإرهاب

شدد الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، ورئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، يوم الاثنين، على أهمية مكافحة الإرهاب عقب اجتماع في باريس.

واستضاف ماكرون رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، الاثنين، وجاء الاجتماع بعد زيارة الرئيس الفرنسي للعراق في سبتمبر الماضي، عندما عبر عن دعمه لسيادة العراق.

وقال ماكرون، وقتئذ، إن التحديات الرئيسية التي تواجه العراق تتمثل في تنظيم داعش الإرهابي والتدخل الأجنبي في شؤونه.

من جانبه، أدان الكاظمي مقتل أستاذ للتاريخ، مؤخرا، في العاصمة باريس، على يد شاب متطرف، بعدما عرض سوما مسيئة للنبي خلال حصة دراسية.

وأكد ماكرون للكاظمي أن فرنسا ما زالت ملتزمة على نحو كامل بدورها في التحالف الدولي ضد تنظيم داعش، وأبدى تطلعه إلى تعزيز التعاون الثنائي مع بغداد على مستوى الدفاع.

وذكر بيان صادر عن الرئاسة الفرنسية أن الزعيمين رحبا بخطط مجموعة “ألستوم” الفرنسية للعمل في مشروع مترو بغداد.

وأعرب الإليزيه عن دعمه للإجراءات التي اتخذتها حكومة الكاظمي في ظل تزايد الهجمات ضد البعثات الديبلوماسية، خلال الأسابيع الأخيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى