إقتصاد

الذهب يهوي لأدنى مستوى.. والنفط يواصل خسائره مع تجدد مخاوف إغلاقات كورونا

هبطت أسعار الذهب لأدنى مستوياتها في شهر مع تضررها من صعود الدولار والضبابية التي تحيط بإتفاق لحزمة تحفيزية جديدة في الولايات المتحدة.

وفي أواخر جلسة التداول كان الذهب في المعاملات الفورية منخفضا 0.5 بالمئة عند 1867.30 دولار للأوقية (الأونصة) بعد أن هوى في وقت سابق من الجلسة إلى 1858.92 دولار، وهو أدنى مستوى منذ الثامن والعشرين من سبتمبر أيلول.

وتراجعت العقود الآجلة الأميركية للذهب 0.6 بالمئة لتسجل عند التسوية 1868.00 دولارا للأوقية.

وارتفع مؤشر الدولار 0.7 بالمئة إلى أعلى مستوى في حوالي شهرين أمام منافسيه وهو ما يجعل الذهب أكثر تكلفة على حائزي العملات الأخرى.

وسجل الذهب، الذي غالبا ما يستخدم كمخزن آمن للقيمة أثناء أوقات الضبابية السياسية والمالية، مكاسب بلغت 24 في المئة هذا العام وسط مستويات عالمية لم يسبق لها مثيل للتحفيز أثناء الجائحة.

ومن ناحية أخرى، أظهرت بيانات أن الاقتصاد الأميركي نما بوتيرة قياسية مرتفعة في الربع الثالث كما هبطت أحدث طلبات إعانة البطالة الأسبوعية بأكثر من المتوقع.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، انخفضت الفضة 0.43 بالمئة إلى 23.30 دولار للأوقية بينما هبط البلاتين 2.13 بالمئة إلى 848.19 دولار وتراجع البلاديوم 1.95 بالمئة إلى 2194.00 دولارا.

النفط يواصل خسائره.. وتجدد مخاوف إغلاقات كورونا

تراجعت أسعار النفط، الخميس، مواصلة خسائرها بعد أن فقدت 5 بالمئة في الجلسة السابقة، مع إعادة حكومات فرض قيود لاحتواء موجة ثانية من الإصابات بفيروس كورونا ووسط مؤشرات على تخمة معروض عالمي آخذة بالتنامي.

وبحلول الساعة 07:43 بتوقيت غرينتش، كانت العقود الآجلة للخام الأميركي غرب تكساس الوسيط منخفضة 8 سنتات بما يعادل 0.21 بالمئة إلى 37.31 دولار للبرميل، في حين نزلت عقود خام برنت 12 سنتا أو 0.31 بالمئة لتسجل 39 دولارا.

ووسط تزايد إصابات كوفيد-19 في أوروبا، فرضت فرنسا لزوم المنازل من الجمعة إلا للأنشطة الضرورية، في حين ستغلق ألمانيا الحانات والمطاعم والمسارح من الثاني من نوفمبر إلى نهاية الشهر.

وتعتزم منظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفاؤها، فيما يعرف بمجموعة أوبك+، تقليص تخفيضات الإنتاج في يناير 2021 من 7.7 مليون برميل يوميا حاليا إلى 5.7 مليون برميل يوميا.

وقدمت بيانات إدارة معلومات الطاقة الأميركية، الأربعاء، أدلة جديدة على تخمة متنامية: فقد زادت مخزونات الخام الأميركية 4.3 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 23 أكتوبر، وهي زيادة فاقت المتوقع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى