دولي

رئيس منتدى أئمة فرنسا: الإسلام السياسي سرطان هذه الأمة

قال رئيس منتدى أئمة فرنسا، حسن الشلغومي، الأحد، إن خطاب المظلومية، الذي يروج له تنظيم الإخوان وأنصاره، يؤجج النار، مشيرا إلى أن الإسلام السياسي سرطان هذه الأمة.

وأوضح الشلغومي، في حوار مع “سكاي نيوز عربية”، أن الإسلام السياسي “سرطان هذه الأمة”، مضيفا “هناك حملة مبرمجة من طرف رأس الإخوان، رجب طيب أردوغان، وقناة الجزيرة وقنوات كثيرة اشتغلت على خطاب المظلومية لتأجيج النار”.

وتابع: “سيستفيد اليمين المتطرف من هذا وسيثبت أن الهجرة هي سبب المشاكل وأن الاسلام مصدر الإرهاب”، على حد قوله.

وأوضح أن خطاب المظلومية “جعل الكثير من الشباب الفاقدين الهوية ولديهم جهل تام بالإسلام، يعتقدون أنهم بالفعل ضحايا”.

وتساءل المتحدث ذاته عن سبب اختيار الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لقناة قطرية للحديث عن ما حصل، وذكر “سألت مستشاريه لماذا هذا الاختيار، فأجابوني بالقول إن ماكرون كان يريد أن يتحدث مع أعدائه من خلال قناة أعدائه”.

وعن الحلول المقترحة، كشف الشلغومي أنه يجب “تطبيق مفاهيم الإسلام الصحيحة كما كان يتصرف بها النبي محمد، لابد من خطاب ديني يصحح الخطاب المتطرف، الذي يروجه أكثر 2300 موقع تابعة للإخوان في أوروبا”.

والخميس الماضي، قام التونسي إبراهيم العويساوي الذي يبلغ من العمر 21 عاما، بقتل 3 أشخاص في كنيسة بمدينة نيس، كما قطع رأس واحدة من بين الضحايا.

وقبل هذا الحادث بأيام وتحديدا في منتصف أكتوبر الجاري، شهدت باريس حادث قطع رأس للمدرس، صامويل باتي، على يد رجل من أصل شيشاني قال إنه كان يريد معاقبة المدرس على عرض رسوما مسيئة للنبي محمد على التلاميذ.

والحادثان جاءا في أعقاب تصعيد سياسي قام به الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، متهما نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، بالعداء للإسلام وصاحب هذا التصعيد السياسي من أردوغان ترويجا وتكثيفا إعلاميا مواليا لأنقرة والدوحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى