محليات

«الأشغال» و«الكهرباء» يؤاكدان .. جاهزية تامة لموسم الأمطار 

بينت مصادر مطلعة في قطاع الصيانة ب‍وزارة الأشغال أن الأمطار التي شهدتها البلاد أمس وأول من أمس لم تكن غزيرة.

وقالت المصادر، أن «الأشغال» ركزت على الأماكن التي حدثت بها مشكلات وغرق خلال العام 2018 وذلك بعمل البحيرات المائية والسواتر الرملية.

واوضحت المصادر، أن الاشغال قامت بإزالة بعض الأتربة والمياه المتجمعة في منطقتي الصليبية وشرق خلال الساعات الماضية.

وبينت ان هناك اكثر من 6 فرق طوارئ كانت منتشرة في انحاء البلاد لمواجهة الامطار.

واكدت المصادر، على ان كمية الامطار لم تكن بالمقلقة وتمت السيطرة عليها من خلال الفرق والمعدات.

وفي نفس السياق، أكد مدير إدارة خدمات الطوارئ في وزارة الكهرباء والماء م.عادل محمود استعداد إدارته لموسم الأمطار.

وكشف أن هناك تعليمات مباشرة من الوزير د.خالد الفاضل منذ ما يقارب الشهرين بالاستعداد لموسم الأمطار.

واضاف، انه تم توزيع تعاميم على الادارات ذات العلاقة بهذا الشأن.

وأوضح، ان هناك متابعة حثيثة من أجل أن تكون جميع الادارات جاهزة لموسم الأمطار تجنبا لأي طارئ.

ولفت الى أن إدارته بدأت في الاستعداد لهذا الموسم من خلال إجراء صيانة شاملة لجميع المولدات التي تعمل بالإدارة وعددها 135 مولدا ذات أحجام مختلفة.

واشار، الى قدرة هذه المولدات على تغطية جميع مناطق الكويت من الشمال إلى الجنوب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى