دولي

أضرار مادية جراء عاصفة إيتا في ولاية فلوريدا الأمريكية

تعرضت أجزاء من جنوب ولاية فلوريدا إلى أضرار مادية جراء الأمطار الكثيفة قادمة من العاصفة الاستوائية “إيتا” التي تضرب منذ أيام دول أمريكا الوسطى، وتسببت في خسائر بالغة في نيكاراجوا وجواتيمالا وهندوراس وفلوريدا.

وحصدت العاصفة إيتا خسائر بالغة بمدن أمريكا الوسطى أسفر عنها أعاصير فيضانات وانهيار أراضي، مما أدى إلى غرق المنازل وتشريد الأهالي وإعاقة الحركة، وفي الساعات الأخيرة أحدثت خسائر بالغة على ساحل نيكاراجوا، وعرضت وكالة أنباء رويترز لقطات من مشاهد المنازل في مدن نيكاراجوا بعد مرور العاصفة إيتا، حيث اقتلعت العاصفة الأشجار وأغرقت السيارات، وحاول الأهالي إنقاذ الحيوانات.

وقال المركز الوطني الأمريكي للأعاصير إن الإعصار إيتا، الذى وصل إلى الساحل الجنوبي لميناء بويرتو كابيزاس، من المتوقع أن يتسبب في أضرار كارثية، لأن عين العاصفة تتحرك صوب اليابسة على طول الساحل الشمالى الشرقي لنيكاراجوا.

وفي كوبا، بدأ مئات الآلاف من الكوبين إخلاء منازلهم مع اقتراب العاصفة الاستوائية إيتا من الساحل الجنوبي لكوبا مما يهدد بهطول أمطار غزيرة وفيضانات بعد مقتل العشرات في أمريكا الوسطى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى