محليات

البترول الكويتية: اتخذنا خطوات جادة لتعظيم الإيرادات وترشيد الإنفاق

أكد الرئيس التنفيذي في مؤسسة البترول الكويتية هاشم هاشم، أنه نظراً لما تواجهه الصناعة النفطية من تحديات غير مسبوقة بسبب تفشي جائحة «كورونا»، وما ترتب على ذلك من اضطرابات اقتصادية أدت إلى اختلال في معدلات الطلب على الطاقة وهبوط أسعار النفط، اتخذت المؤسسة خطوات جادة لتعظيم الإيرادات، وترشيد الإنفاق الرأسمالي والتشغيلي، «لضمان استدامة نشاطنا الاقتصادي، وبلوغ التعافي والتحسن التدريجي بما يتماشي مع مجريات الأحداث لتخطي الأزمة».

وقال هاشم، في تصريح له، إن اتخاذ هذه الخطوات كان أمراً لازماً، لاسيما أن شركات النفط والطاقة العالمية خفّضت نفقاتها الرأسمالية والتشغيلية للعام الحالي؛ لمواكبة التغيرات السلبية في ديناميكية أسواق النفط العالمية، كما ضاعفت جهودها لتأمين انسياب تدفقاتها النقدية، وضمان سلامة وضعها المالي.

وأشار إلى أنه في إطار ذلك تمت مراجعة أوجه الإنفاق، مع الأخذ بعين الاعتبار تحقيق أعلى معايير الجودة في الأداء للوصول تدريجياً إلى الأهداف الاستراتيجية للمؤسسة وشركاتها التابعة حتى عام 2040، مؤكداً «أننا مقبلون على مرحلة صعبة تملؤها التحديات، وتتطلب مزيداً من التعاون والاستمرار في العمل كفريق واحد، والتركيز على كل ما من شأنه تعظيم ربحية المؤسسة وتحقيق العائد الأفضل».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى