إقتصاد

في يوم إعلان اللقاح.. رئيس شركة «فايزر» باع أسهما بـ 5.6 مليون دولار

تقدم الرئيس التنفيذي لشركة فايزر، ألبرت بورلا، بطلب لبيع ملايين الدولارات من أسهم شركته يوم الاثنين، وهو اليوم الذي أعلنت فيه شركة الأدوية العملاقة بيانات إيجابية حول فاعلية لقاح فيروس كورونا.
وارتفعت أسهم الشركة بعد أن قالت شركة فايزر وشركة الأدوية الأوروبية BioNTech إن البيانات الأولية تشير إلى أن اللقاح قد يكون فعالاً بنسبة 90٪.
وكانت الصفقة جزءًا من خطة مجدولة بانتظام وضعها بورلا لبيع بعض أسهمه في شركة فايزر بشكل دوري. وباع بورلا 132,508 سهماً من شركة فايزر بسعر 41.94 دولار للسهم، وفقاَ لإيداع لدى لجنة الأوراق المالية والبورصات، فيما يبلغ مجموعه حوالي 5.6 مليون دولار.
وقالت متحدثة باسم شركة فايزر في رسالة بالبريد الإلكتروني لشبكة “سي إن إن” الأمريكية إن البيع حدث لأن أسهم فايزر وصلت إلى سعر محدد مسبقاً كجزء من خطة أقرها بورلا في 19 أغسطس.
عندما سُئلت عما إذا كانت تفكر شركة فايزر وبورلا في إلغاء بيع الأسهم بسبب التصور بأن بورلا قد يستفيد من الأخبار السارة، قالت المتحدثة إن “هذه خطط محددة مسبقاً تتم إدارتها من خلال مسؤول أسهم خارجي”.
كما باعت مسؤولة أخرى في شركة فايزر، وهي نائب الرئيس التنفيذي سالي سوسمان، أسهمها يوم الاثنين كجزء من خطة مُعدة مسبقاً. وباعت سوسمان 43,662 سهماً بنفس سعر 41.94 دولار الذي باعه بورلا، في صفقة تقدر قيمتها بأكثر من 1.8 مليون دولار.
ويبيع العديد من المديرين التنفيذيين الأسهم على فترات محددة مسبقاً لتنويع محافظهم الاستثمارية. ولكن، يمكنهم تأخير المبيعات لتجنب مظاهر الاستفادة من أحداث فريدة يمكنها أن تعزز أسهم الشركة.
وقال بورلا لمراسل “سي إن إن” سانجاي غوبتا إنه علم بنتائج المحاكمة يوم الأحد، قبل يوم واحد من إعلانها.
وصعدت أسهم شركة فايزر بحوالي 8٪ يوم الاثنين واستقرت يوم الثلاثاء. كما ارتفع سهم BioNTech بشكل أكثر حدة، بنسبة 15٪ يوم الإثنين و8٪ إضافية يوم الثلاثاء. وهبط سهم شركة فايزر أكثر من 1٪ يوم الأربعاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى