محليات

فلكي كويتي: شهب “الأسديات” تدخل الغلاف الجوي غدا وتشاهد بسماء الكويت

قال الفلكي الكويتي عادل السعدون إن زخات من شهب برج الأسد وتسمى شهب الاسديات تدخل الغلاف الجوي غدا الثلاثاء وتشاهد في سماء الكويت وكل الكرة الأرض.


وأضاف السعدون في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم الاثنين أن شهب برج الأسد تبدأ بدخول الغلاف الجوي من 6 إلى 30 نوفمبر الجاري ولكن ذروة عدد الشهب في الساعة تكون في 17 نوفمبر ويتراوح عددها 15 شهابا بالساعة.


وأوضح أنها سميت بشهب الأسديات لأنها تشاهد ظاهريا وتصدر من برج الأسد مشيرا الى أنه عندما تقترب الأرض أثناء دورتها السنوية حول الشمس من هذه المخلفات تجذبها وتدخل إلى الغلاف الجوي الأرضي بسرعة 71 كيلومترا بالثانية وتنصهر وتحترق على بعد حوالي 80 كيلومترا من سطح الأرض ولا تصل إلى مستوى ارتفاع الطائرات.

وذكر أن ما نراه من احتراق للشهب في السماء هو عبارة عن احتراق كمية من الغبار تساوي حفنة يد مليئة بالرمل بعد دخولها للغلاف الجوي للأرض وانضغاطها من الهواء فترتفع حرارتها وتصل إلى درجة الانصهار وتحترق ويتبخر هذ الغبار والصخور وتعطي ألوانا مختلفة بحسب العناصر المكونة لها مثل الحديد أو المغنيسيوم والنحاس والكالسيوم والبوتاسيوم وغيرها من العناصر.


وذكر أن أفضل وقت لمشاهدتها من منتصف الليل حتى طلوع الفجر وموقعها في الاتجاه الشمالي الشرقي من السماء في مجموعة برج الأسد ويبدو ألمع نجومها قلب الأسد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى