محليات

الكويت تستضيف أعمال الدورة الخامسة لإجتماع اللجنة العليا المشتركة للتعاون الكويتية – القطرية

استضافت دولة الكویت الیوم الثلاثاء وعبر تقنیة الإتصال المرئي والمسموع أعمال الدورة
الخامسة لإجتماع اللجنة العلیا المشتركة للتعاون الكویتیة – القطریة حیث ترأس الجانب الكویتي وزیر الخارجیة ووزیر الإعلام
بالوكالة الشیخ الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح وترأس الجانب القطري نائب رئیس مجلس الوزراء وزیر الخارجیة الشیخ محمد
بن عبدالرحمن آل ثاني.
واستھلت أعمال الدورة بكلمة الشیخ الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح ھذا نصھا:
“بسم الله الرحمن الرحیم
الحمد رب العالمین والصلاة والسلام على أشرف المرسلین سیدنا محمد وعلى آلھ وصحبھ أجمعین
سعادة الاخ الشیخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني نائب رئیس مجلس الوزراء وزیر الخارجیة بدولة قطر الشقیقة.
حضرات الأخوة والأخوات الأعزاء أعضاء وفد دولة قطر الشقیقة للدورة الخامسة للجنة العلیا المشتركة بین دولة الكویت ودولة
قطر الشقیقة.
أصحاب السعادة
السیدات والسادة
السلام علیكم ورحمة الله وبركات

یسرني في بدایة لقائنا ھذا ونحن نجتمع في ظل ھذه الظروف الاستثنائیة أن أرحب بكم جمیعا بإسمي وباسم كافة أعضاء وفد دولة
الكویت المشارك في أعمال الدورة الخامسة للجنة العلیا المشتركة بین دولة الكویت ودولة قطر الشقیقة شاكرا ومقدرا لكم حرصكم
على المشاركة المرئیة في ھذا اللقاء الھام سائلا المولى عز وجل أن یكلل أعمالنا بالتوفیق والنجاح.
كما أستثمر ھذه المناسبة لتقدیم الشكر الجزیل لكافة الأخوات والأخوة أعضاء اللجنة التحضیریة على كافة الجھود التي بذلوھا في
الإعداد والتحضیر الممیز لأعمال لجنتنا ھذه الأمر الذي ساھم في تسییر وتسھیل أعمالھا وھو ما یترجم رغبتنا المشتركة في دفع
العلاقات المتینة التي تجمع بلدینا الشقیقین في ظل التوجیھات الحكیمة لقیادتینا السدیدتین سیدي حضرة صاحب السمو الشیخ نواف
الأحمد الجابرالصباح حفظھ الله ورعاه أمیر دولة الكویت وأخیھ حضرة صاحب السمو الشیخ تمیم بن حمد آل ثاني حفظھ الله ورعاه
أمیر دولة قطر الشقیقة.

سعادة أخي الفاضل الشیخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني
لقد تابعنا باھتمام بالغ النطق السامي لحضرة صاحب السمو الشیخ تمیم بن حمد آل ثاني أمیر دولة قطر الشقیقة حفظھ الله ورعاه
خلال افتتاح دور الانعقاد العادي التاسع والأربعون لمجلس الشورى وما تضمنھ خطاب سموه رعاه الله من كلمات عطرة وعبارات
جزلة في تأبین والدنا صاحب السمو الشیخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمیر البلاد الراحل طیب الله ثراه وجعل الجنة مثواه والتي
تجسد أبھى صور الوفاء والعرفان لھذه القامة الإنسانیة الكبیرة وعمید الدبلوماسیة العالمیة فقید الإنسانیة بل والعالم أجمع مستذكرین
بكل معاني التقدیر والامتنان الموقف القطري بالحضور والمشاركة في تشییع الفقید الكبیر رغم الظروف الصحیة الاستثنائیة التي
یمر بھا العالم أجمع الا أن إصرار الأشقاء في دولة قطر على المشاركة بوفود رسمیة وتجشم حضرة صاحب السمو الشیخ تمیم بن
حمد آل ثاني أمیر دولة قطرالشقیقة العناء وكذلك صاحب السمو الأمیر الوالد الشیخ حمد بن خلیفة آل ثاني حفظھما الله ورعاھما
وسمو نائب الأمیر ومعالي رئیس مجلس الوزراء ووزیر الداخلیة وأصحاب السعادة الشیوخ والوزراء ومختلف الوفود القطریة
الشقیقة التي أبت إلا أن تقدم واجب العزاء شخصیا كلھا محل تقدیر وثناء من قیادة وشعب دولة الكویت وستنضم ھذه المواقف إلى
مثیلاتھا من المواقف القطریة الراسخة في ذاكرة ووجدان الكویتیین جمیعا.

وبالحدیث عن النطق السامي لحضرة صاحب السمو الشیخ تمیم بن حمد آل ثاني أمیر دولة قطر الشقیقة حفظھ الله ورعاه خلال
افتتاح دور الانعقاد العادي التاسع والأربعون لمجلس الشورى أود أن أعبر عن صادق تھانینا للأشقاء في دولة قطر بمناسبة الأمر
الأمیري السامي بتحدید موعد انتخابات مجلس الشورى التي ستعقد بمشیئة الله في شھر أكتوبر من العام المقبل 2021 والتي تعتبر
ُقر بإستفتاء شعبي عام 2003 وصدر في عام 2004
تجسیدا حقیقیا للارادة السیاسیة الحكیمة بتفعیل مواد الدستور القطري الذي أ
متضرعین للمولى جلت قدرتھ أن یوفق الأشقاء في قطر ویكلل جھودھم بالنجاح في ھذه العملیة الدیمقراطیة.
سعادة أخي الفاضل الشیخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني
ان العلاقات الكویتیة القطریة علاقات وطیدة ومتجذرة على المستویات كافة حیث ترتبط دولة الكویت مع دولة قطر الشقیقة
بعلاقات ذات خصوصیة متمیزة تحمل سمات مشتركة مبنیة على وحدة المصیر والھدف وتسعى الدولتین إلى تحقیق التكامل
والترابط في جمیع المجالات الحیویة التي تحقق آمال شعوبھا وتعكس ھذه العلاقات إصرارا من القیادتین السیاسیتین الحكیمتین في
البلدین على الدفع والارتقاء بھا لمستویات أعلى وأكثر تكاملا وفي ھذا الإطار نستذكر ببالغ العرفان والامتنان تدشین دولة قطر
الشقیقة لمحور طریق أمیر دولة الكویت الراحل سیدي صاحب السمو الشیخ صباح الأحمد الجابر الصباح طیب الله ثراه تقدیرا
لمواقف سموه وجھوده التي تواصلت حفاظا على أمن واستقرار المنطقة ولم الشمل الخلیجي فالعلاقات الكویتیة القطریة امتدت
تاریخیا وترسخت عبر سنوات طویلة ومرت بمحطات بارزة أسھمت في ترسیخ التواصل سواء على المستوى الثنائي أو من خلال
المنظمات الإقلیمیة والدولیة ولاسیما عبر مجلس التعاون لدول الخلیج العربیة.
وبھذه المناسبة نشید بالتعاون الكبیر والجھود المشكورة والمقدرة للسلطات بدولة قطر الشقیقة حیال استضافة المواطنین الكویتیین
خلال أزمة جائحة كورونا وتسھیل إجراءات عودتھم لدولة الكویت وتذلیل أیة عقبات أمامھم مؤكدین بأن تلك الجھود حظیت بتقدیر
القیادة والشعب في الكویت.

سعادة أخي الفاضل الشیخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني
تشھد علاقاتنا و الحمد توافقا وتطابقا في الرؤى حیال العدید من القضایا والملفات الدولیة والإقلیمیة وفي ھذا الإطار نستذكر
بالفخر مواقف دولة قطر الشجاعة التي اتخذتھا إبان الاحتلال العراقي الغاشم لدولة الكویت عام 1990 ووقوفھا نصرة للحق
الكویتي في أصعب الظروف وسعیھا الدؤوب لتحریر دولة الكویت عبر ما قدمتھ رسمیا وشعبیا من تضحیات وخدمات جلیلة ستبقى
خالدة في تاریخ العلاقات بین البلدین الشقیقین مشیدین بالدور البطولي للقوات القطریة المسلحة في معركة الخفجي وعملیات عاصفة
الصحراء لتحریر دولة الكویت.
واسمحوا لي في ھذا المقام أن أعبر عن الارتیاح لما وصلت إلیھ مستویات التعاون بین بلدینا وشعبینا على صعید مجلس التعاون
وعلى الصعید الثنائي حیث ترتبط دولة الكویت ودولة قطر الشقیقة بالعدید من الاتفاقیات ومذكرات التفاھم في مختلف المجالات
لاسیما العلاقات الاقتصادیة والتجاریة والثقافیة والفنیة التي ساھمت في زیادة حجم الاستثمارات والتبادل التجاري بین البلدین إلى
مستویات متقدمة وأثمرت العلاقة المتمیزة بین البلدین عن إنشاء اللجنة العلیا المشتركة بین حكومة البلدین الشقیقین بتاریخ 18 یونیو
2002 في دولة الكویت وعقدت أربعة اجتماعات حتى تاریخھ آخرھا اجتماع الدورة الرابعة والتي عقدت في الدوحة خلال الفترة
.2016 ینایر 11 – 10
وبلغ عدد الاتفاقیات الموقعة بین البلدین (26 (اتفاقیة منذ عام 1978 حتى عام 2018 في مختلف المجالات كما بلغ عدد مشاریع
مذكرات التفاھم (5 (التي سیتم التوقیع علیھم خلال ھذه الدورة وتشمل المجالات (تشجیع الاستثمار والخدمة المدنیة والتنمیة الإداریة
والشؤون الإسلامیة والمجالات الزراعیة ومجالات تحسین أعمال الطرق).
وفي مجال التعلیم العالي القائم بین البلدین الشقیقین وتحقیقا للتعاون الدائم مع دولة قطر الشقیقة سیتم تجدید اتفاقیة التعاون في
مجال التعلیم العالي والبحث العلمي فقد صدر قرار من وزارة التعلیم العالي تضمن الموافقة على ایفاد أي طالب كویتي حصل على
قبول من إحدى جامعات مؤسسة قطر التعلیمیة المذكورة في ذات القرار تقدیرا لتمیز ھذه الجامعات بدولة قطر الشقیقة.
ولعل من المھم الإشارة إلى دور القطاع الخاص الكویتي في اقتصاد دولة قطر الشقیقة والاستثمارات وحجم التبادل التجاري
والذي یعكس طبیعة العلاقات والمناخ الاستثماري الواعد فیھا وأشیر ھنا الى القانون رقم 116 لعام 2013 الخاص بتشجیع
الاستثمار المباشر في دولة الكویت والذي شجع التعاون المتبادل في مجال تشجیع الاستثمارات المباشرة في كلا البلدین كما أن
تشجیع الاستثمارات المباشرة سیسھم بدور فعال في تعزیز وتوطید العلاقات الثنائیة الاستثماریة والاقتصادیة بین البلدین الشقیقین.
وما حركة الطیران بین البلدین إلا أحد ھذه الشواھد على تطور ھذه العلاقات التي نحرص جمیعا على تعزیزھا وتطویرھا حیث
بلغ عدد الرحلات التي سیرتھا الشركات الوطنیة الكویتیة وشركة الخطوط الجویة القطریة خلال الفترة من شھر ینایر 2019 ولغایة
شھر مارس 2020 قبل تفشي جائحة كورونا (13487 (رحلة بواقع عدد (237 (رحلة اسبوعیا وعدد المسافرین في كلا البلدین
بلغ (1886460 (مسافرا حتى مارس 2020 كما بلغ حجم التبادل التجاري بین البلدین خلال عام 2019 ما یفوق (127 (ملیون
دینار كویتي متطلعین إلى تعزیز التعاون وبما یعكس قدرات وامكانیات البلدین الشقیقین.
وفي الختام
أكرر شكري وتقدیري لأخي سعادة الشیخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني وحكومة وشعب دولة قطر الشقیقة كما أشكر جمیع
الحضور على ما بذلوه من جھود واضحة والتي من شأنھا تعزیز العلاقات وتطویرھا نحو آفاق أرحب من التعاون.
مع أطیب تمنیاتي للجمیع بالتوفیق والنجاح لما فیھ خیر البلدین والشعبین الشقیقین.
والسلام علیكم ورحمة الله وبركاته

تلا ذلك إستعراض أعمال اللجنة العلیا وما توصلت إلیھ مختلف الفرق العاملة من مقررات ختامیة وتوصیات واتفاقیات ومذكرات
تفاھم قدمھ نائب وزیر الخارجیة السفیر خالد الجارالله ثم قام البلدان بالتوقیع على المحضر الختامي لأعمال الدورة وعدد من
مذكرات التفاھم وھي:
1 .مذكرة تفاھم للتعاون في مجال تشجیع الإستثمار المباشر.
2 .مذكرة تفاھم في مجال شؤون الخدمة المدنیة والتنمیة الإداریة.
3 .مذكرة تفاھم للتعاون في مجال الشؤون الإسلامیة بین حكومة دولة الكویت وحكومة دولة قطر.
4 .مذكرة التفاھم للتعاون في المجالات الزراعیة المختلفة.
حیث وقعھا عن الجانب الكویتي وزیر الخارجیة ووزیر الإعلام بالوكالة الشیخ الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح وعن الجانب
القطري نائب رئیس مجلس الوزراء وزیر الخارجیة بدولة قطر الشقیقة الشیخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى