محليات

التلج الجاف الذي يحفظ لقاح كورونا متوفر في الكويت بـ 1.5 دينار

أغلب الدول تحتاج لبناء شبكات تخزين ونقل آمنة قبل استيراد لقاح كورونا وهذا يطال البلدان المتقدمة التي تعاني نقصا في المجمّدات الباردة.

استيقظ العالم من نشوة مؤقتة بالفرح والانتصار لتحقيق لقاح شركتي الأدوية “فايزر”، و”بيونتك” نسبة فعالية عالية في مواجهة “كوفيد-19″، وفتح عينيه على مجموعة من الوقائع والتحديات التي تعرقل إنتاج وتوزيع المصل في أغلب الدول. 

المطوران الأمريكي والألماني اللذان أعلنا أن لقاحهما قد يكون “فعالا بنسبة تزيد على 90% في وقاية من لم يصابوا بالفيروس من قبل”، كشفا أن “BNT162b2” يحتاج للتخزين في حرارة لا تقل عن 70 درجة مئوية تحت الصفر، وحقنه في غضون 5 أيام، وإلا سيواجه التلف.

وكخطوة اولية تحتاج دول العالم لتوفير الطرق الامنه للمحافظة علي اللقاح سليم وسطعت علي الساحة أهمية «الثلج الجاف»، الذي من المفترض أن يوفر درجات البرودة اللازمة لحفظه.

وعلي الصعيد المحلي برزت تساؤلات عن مدى توافر هذه المادة في البلاد ؟

وفي هذا الصدد اكد الأستاذ بقسم الكيمياء في كلية العلوم بجامعة الكويت د. سعد مخصيد، إن «هناك شركات في الكويت تصنّعه، ويمكنها توفير الكميات المطلوبة لحفظ اللقاح».

واوضح أن «جهاز تصنيع هذا النوع من الثلج بسيط ورخيص، ويمكن لوزارة الصحة أن تشتريه»، و«سعر الكيلوغرام الواحد منه 1.5 دينار».

وأبدى مخصيد ثقته الكبيرة بقدرة الكوادر البشرية الكويتية على التعامل معه «بكل سلاسة» مع اتباع الاشتراطات اللازمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى