تكنولوجيا

3 اسباب تجعل «واتس أب» مخترق

يعد الأمان المحكم على واتس أب أحد أكثر ميزات التطبيق جاذبية ولكنه قد لا يكون آمناً كما تعتقد.

فيما يلي ثلاث ميزات بسيطة يمكن أن تجعل محادثاتك على واتس أب أقل أماناً وتعرضك للاختراق، بحسب صحيفة ذا صن البريطانية:

الحفظ الافتراضي للصورلا يُعد إعداد الحفظ الافتراضي للصور ومقاطع الفيديو التي يتم إرسالها تلقائياً إلى هاتفك فكرة جيدة، حيث يمكن أن تعمل هذه الصور مثل “حصان طروادة” وتحتوي على رمز يسمح للقراصنة باختطاف هاتفك.

ويُعتقد أن الصور آمنة إذا شاهدتها داخل واتس أب، ولكن إذا قمت بحفظ صورة غريبة على هاتفك، فمن المحتمل أن تواجه بعض مشكلات الأمان، لذلك ينصح بعدم حفظ الصور المرسلة من مصادر مجهولة أو غير موثوقة.

يمكنك إيقاف تشغيل الإعداد الافتراضي لحفظ الصور بالانتقال إلى إعدادات واتس أب والنقر على الدردشات، ثم إيقاف تشغيل Save to Camera Roll.

للأسف، لا يمكن لخيار النسخ الاحتياطي على ICloud من واتس أب أن يوفر تشفيراً كاملاً لتطبيق واتس أب، لأنه بمجرد نقل الدردشات إلى ICloud تصبح من مسؤولية أبل.

وإذا قمت بعمل نسخة احتياطية من آيفون باستخدام محادثات واتس أب المخزنة على ICloud فسيتم فك تشفير الدردشات، وقد يمكن هذا الهاكرز من رؤية تلك الدردشات في حال اختراقهم ICloud.

رسائل التدمير الذاتيحذرت واتس أب من أن رسائل التدمير الذاتي قد لا تكون آمنة كما كنت تعتقد، وهي تشبه إلى حد ما رسائل سناب تشات، وعند تمكين ميزة اختفاء الرسائل، فإنها تختفي بعد 7 أيام على الرغم من أن الرسائل المرسلة قبل تغيير الإعدادات لن تتأثر.

ولكن هناك عدة طرق يمكن لشخص ما التقاط رسالتك قبل حذفها، فلا يزال من الممكن عرض معاينة الرسالة في الإشعارات حتى يتم فتح تطبيق واتس أب، وإذا تم اقتباس رسالتك، فقد يظل النص المقتبس في الدردشة، وإذا تمت إعادة توجيه نص التدمير الذاتي إلى محادثة مع إيقاف الرسائل المختفية فلن يتم حذفه.

وإذا قام المستخدم بإنشاء نسخة احتياطية قبل اختفاء الرسالة، فسيتم تضمين هذه الرسالة في النسخة الاحتياطية، ويمكن لأي شخص إعادة توجيه أو التقاط لقطة شاشة لرسالتك المختفية قبل حذفها، ومن الممكن أيضاً التقاط صورة لرسالة باستخدام الكاميرا قبل أن تختفي.

ولحسن الحظ، يمكنك إيقاف تشغيل هذه الميزة في إعدادات واتس أب بالانتقال إلى استخدام البيانات والتخزين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى