دولي

جورجيا تحسم «صراع الفائز».. بادين الرئيس المنتخب

أكد سكرتير ولاية جورجيا، براد رافينسبيرغر، مساء الخميس، أنه ما من شك بأن الفائز بولاية جورجيا في انتخابات الرئاسة الأميركية هو الرئيس المنتخب جو بايدن.

ونفى رافينسبيرغر لوسائل إعلام أميركية تقديم حملة الرئيس دونالد ترامب أي أدلة تثبت وجود مخالفات مهمة في فرز الأصوات.

ومن المتوقع أن تصدق الولاية على نتائج الانتخابات، الجمعة، بعد أن جرى فرزها لمرتين إحداها بشكل يدوي.

وبهذا يصبح بايدن رسمياً أول مرشح ديمقراطي يفوز في الانتخابات الرئاسية في هذه الولاية الجنوبية منذ ما يقرب من 3 عقود، على الرّغم من مزاعم منافسه الجمهوري دونالد ترامب بأنّ الانتخابات شابتها عمليات تزوير واسعة النطاق.

وكانت نتيجة الفرز الآلي للأصوات أظهرت أنّ بايدن فاز على ترامب بفارق يناهز 14 ألف صوت فقط، وهو تقدّم ضئيل للغاية استدعى وفقاً لقوانين الولاية إجراء عملية إعادة فرز يدوية للأصوات.

ووفقاً للبيان فقد أظهرت عملية إعادة الفرز اليدوية أنّ الفارق بين بايدن وترامب هو في الواقع 12.284 صوتاً لمصلحة المرشّح الديموقراطي.

ولفت رافنسبرغر، الوزير المسؤول عن شؤون الانتخابات في الولاية، في بيانه إلى أنّ الفارق بين المرشّحين لا يزال ضئيلاً للغاية مما يعطي ترامب الذي يرفض الإقرار بهزيمته أمام بايدن الحقّ في أن يطلب إجراء عملية إعادة فرز يدوية جديدة.

وتنصّ قوانين ولاية جورجيا على إجراء عملية فرز يدوية للأصوات بصورة تلقائية إذا ما كان الفارق يقلّ عن نصف نقطة مئوية بين المرشحين المتصدّرين. وفي حال ظلّ الفارق ضمن هذا الهامش يمكن إعادة الفرز يدوياً مجدّداً لكن هذه المرة ليس بصورة تلقائية بل إذا طلب ذلك أي من المرشّحين.

وعلى المستوى الوطني فقد حصل بايدن على ما يقرب من 80 مليون صوت مقارنة بأقلّ بقليل من 74 مليون صوت حصل عليها ترامب.

لكنّ الفوز بمفاتيح البيت الأبيض لا يتمّ وفق نظام الانتخاب الأكثري المباشر بل وفق نظام غير مباشر تنتخب فيه كل ولاية مندوبين ينتخبون مجتمعين رئيس الولايات المتحدة.

في غضون ذلك، قالت وسائل إعلام محلية إن قاضيا فيدراليا في أتلانتا رفض طلبا من حملة ترامب بوقف التصديق على نتائج الانتخابات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى