إقتصاد

نفط الكويت: كورونا سيغير التوقعات طويلة الأجل للطلب على النفط والغاز

قال عماد سلطان الرئيس التنفيذي لشركة نفط الكويت، إن تكلفة إنتاج برميل النفط في الشركة، تعتبر من الأقل بين مثيلاتها في الصناعة النفطية، مما يضع الشركة في مركز تنافسي في السوق، ليس للحفاظ على حصتها فقط، بل وزيادتها في المستقبل.

وأضاف سلطان، في كلمة له بالموجز الاخباري للشركة على موقها الإلكتروني، أن الشركة حققت درجة عالية في الحفاظ على البيئة خلال السنوات الأخيرة، من خلال الحد بشكل كبير من حرق الغازات المصاحبة؛ للحفاظ على موقف الشركة التنافسي في السوق العالمية.
وشدد على ضرورة الاستمرار في تنفيذ مبادرات ترشيد الإنفاق قصيرة الأجل، بالإضافة إلى المبادرات طويلة الأمد لتحسين الإنفاق من خلال تقليص الدورات المستندية للمشروعات والعقود والتطوير الأمثل للموارد الحالية والجديدة.
وأشار سلطان، إلى أن العالم سيواجه العديد من التحديات بعد التغلب على جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، نتيجة التأثير السلبي لهذه الجائحة على الاقتصاد العالمي.
وأوضح أنه من أهم تلك التحديات، ما ستواجهه صناعة الطاقة في العالم؛ حيث أن الخسائر الاقتصادية العالمية، ستؤدي إلى انخفاض النمو الاقتصادي العالمي على المدى الطويل، إضافة إلى التغيرات التي يشهدها العالم في أنماط السفر والتنقل، وهو ما سيشكل ضغطا شديدا على صناعة النفط والغاز، مع توقع الاستمرار في انخفاض الأسعار.

وتوقع الرئيس التنفيذي لشركة نفط الكويت، أن تحدث تأثيرات جائحة كورونا، بالإضافة إلى الالتزامات الدولية لزيادة إنتاج الطاقة المستدامة، تغيرا أساسيا في التوقعات طويلة الأجل للطلب على النفط والغاز، مما سيزيد التنافسية في الأسواق العالمية؛ حيث ستحظى الشركات ذات تكلفة الإنتاج الأقل، بفرص أوفر في الحفاظ على حصصها السوقية، بل وفي زيادتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى