صحة

السليمي: لا زيادة لـ«الفتق الأربي» في الكويت عن النسب العالمية

أكد اختصاصي جراحة السمنة في مستشفي الصباح  د. محمد السليمي أن الفتق الأربي يمثل نحو 75% من نسبة الفتق التي تحدث في جدار البطن عالمياً ، مبيناً أنه يحدث في الجهة اليمنى من البطن أكثر من اليسرى ، كما أنه يصيب الرجال بنسبة أعلى من النساء بمقدار 7 مرات.

وأضاف أن حالات الفتق الأربي بعضها لا تتسبب بأي أعراض ، بل ربما لا يعرف المريض أن لديه فتقاً ، وربما يكتشف الفتق صدفة خلال الفحص الطبي المعتاد ، ورغم هذا يمكن للمريض أن يرى ويشعر بالنتوء الذي ينشأ عن الفتق ، مشيراً إلى أن الفتق يكون واضحاً أكثر عند الوقوف ، أو السعال ، أو عندما يتعرض المريض للتوتر والإجهاد.

 وتابع السليمي : إن الأعراض العامة للفتق الأربي تتمثل في انتفاخ ظاهر في منطقة البطن أو الفخذ ، ربما يختفي عند الاستلقاء ، وكذلك الشعور بالثقل في منطقة البطن ، كذلك الشعور بعدم الراحة عند رفع غرض ، أو عند الانحناء .

وأشار السليمي إلى أن نسبة الفتق الأربي في الكويت لا تزال ضمن النسب العالمية ، موضحاً أن هناك نوعين من الفتق الأربي مباشر ويكون مباشرة على جدار البطن ، ولا يمتد لكيس الصفن ، وغير مباشر وهو الذي يمكن أن يمتد إلى كيس الصفن .

وذكر السليمي أن الفتق يعالج عن طريق إصلاحه بالعملية الجراحية ، وهي من أكثر العمليات التي تؤدى جراحياً ، وتكون هذه العملية بإرجاع الفتق ووضع شبكة لتقوية عضلات جدار البطن ، مؤكداً أن هناك طريقتين لإجراء هذه العملية الأولى منها تتم عن طريق الجراحة الاعتيادية بعمل فتحة في جهة الفتق من 4-5سم ووضع الشبكة على الجدار الخلفي للقناة الأربية ، والثانية تتم عن طريق إصلاح الفتق من خلال المنظار ، وتكون بعمل ثلاث فتحات بطول نصف أو واحد سم في جدار البطن ، ثم توضع الشبكة لتقوية جدار البطن بعد ترجيع الفتق.  

ونصح السليمي بسرعة علاج الفتق عند تشخيصه تجنباً للمضاعفات ، فالوقاية خير من العلاج ، مشيرا إلى أن طرق الوقاية من الفتق تتمثل في الحفاظ على الوزن الطبيعي للجسم ، وممارسة الرياضة بانتظام ، وتجنب الإجهاد أثناء التغوط أو التبول ، وكذلك تجنب رفع الأشياء الثقيلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى