إقتصاد

“المركز” يتوسع في برنامج الاستثمار العقاري الدولي بأسواق أمريكا

أعلن المركز المالي الكويتي عن تحقيق برنامج الاستثمار العقاري الدولي أداءً لافتاً خلال العام 2020 عبر تقديمه عوائد ملائمة لعملائه، على الرغم من التحديات التي يواجهها الاقتصاد الكلي بسبب جائحة كورونا.

وقالت الشركة، إن “المركز” استفاد من الفرص الفريدة الناجمة عن الجائحة من خلال خبراته المتعمقة في فهم متغيرات الأسواق واتجاهات القطاعات المختلفة.
وجاء هذا الأداء مدعوماً بنجاحه في التخارج من عدة استثمارات عبر محفظته العقارية في الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا خلال العام.


وانطلاقاً من النجاح الذي حققه البرنامج، إلى جانب خبرات وكفاءات فريق عمله، سيواصل “المركز” التوسع في برنامج الاستثمار العقاري الدولي في السوقين الأمريكي والأوروبي.

وفي هذا الصدد، أوضح عبداللطيف وليد النصف، نائب الرئيس التنفيذي، إدارة الثروات وتطوير الأعمال في “المركز”، قائلاً: “نحن سعداء بالأداء الذي حققته استثمارات “المركز” العقارية في كلٍ من الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا، والذي يعكس نجاح البرنامج وقدرات فريق عملنا، حيث تم تسجيل عوائد جاذبة، بالرغم من استمرار حالة عدم اليقين في مختلف الأسواق والقطاعات.

ولعل تواجدنا في الولايات المتحدة الأمريكية منذ أكثر من ثلاثين عام من خلال شركة تابعة متخصصة وفريقٍ متفرغٍ، والشراكات مع عددٍ من المؤسسات الرائدة، بالإضافة إلى منهجية الإدارة الاستباقية، هي من أبرز ميزاتنا التنافسية.”

وأضاف النصف: “سيستمر “المركز” في التركيز على توسيع محفظته الاستثمارية في الأسواق الحالية والجديدة في مختلف أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا.

وستستمر ظروف السوق الحالية في خلق فرص فريدة يتم انتقائها بعناية، والاستفادة منها من خلال الشراكات طويلة الأمد التي تجمعنا بشركائنا، ومقدمي الخدمات، وجهات الإقراض على مدى الثلاثين عاماً الماضية، من أجل تعزيز تواجدنا في السوق الأمريكي وأوروبا، ودخول أسواق جديدة مثل بولندا، وألمانيا، وهولندا. وتماشياً مع هذه الاستراتيجية، يقوم فريق “المركز” حالياً بتقييم بعض القطاعات التي تأثرت بجائحة فيروس كوفيد-19 مؤقتاً، والتي نتوقع تعافيها في المستقبل؛ مثل قطاع الضيافة.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى