محليات

جامعة الكويت: 6000 أكاديمي يشارك في دورة مراقبة الاختبارات عن بعد

افتتح أمين لجنة مسئولي التعليم الإلكتروني بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والقائم بأعمال نائب مدير الجامعة للخدمات الأكاديمية المساندة الدكتور عبدالله محمد عبدالكريم المطوع أولى فعاليات العمل الخليجي المشترك يوم الاثنين 23 نوفمبر2020 لتفعيل ما أقرته لجنة أمناء لجان العمل المشترك مجال التعليم العالي بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في اجتماعها الخامس عشر الذي عقد بتاريخ 28 أكتوبر2020 بشأن اعتماد التعليم الإلكتروني كمسار من مسارات التعليم الجامعي وحث الجامعات الأعضاء لاستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي والواقع الافتراضي والاطلاع على تجارب دول مجلس التعاون في هذا المجال.

ومن منطلق تفعيل التدريب المشترك ونقل الخبرات والتجارب جاءت مبادرة دورة عنوان: “استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي لمراقبة الاختبارات الإلكترونية عن بعد” والتي تهدف إلى عرض أحدث المستجدات فيما يخص أدوات التقييم ومراقبتها بما يحقق النزاهة والمصداقية والاستمرارية قدمها الدكتور عبدالله المطوع يوم الاثنين من منصة جامعة الكويت حضرها أكثر من 6000 أكاديمي من جامعات دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وقد تطرق فيها د. المطوع إلى المبادئ التوجيهية للتقييم ودليل القرار للمراقبة عن بعد وقدرات المراقبة عن بعد وأدوات المراقبة المتاحة، ثم عرض قائمة مختارة من الحلول المتاحة.

واختتمت الدورة بعرض ثلاثة نماذج تطبيقية من جامعة الكويت الأول باستخدام الاختبار المتزامن من خلال إعدادات يوفرها نظام إدارة التعلم (مودل) تم عرضها من قبل الدكتورة فاطمة المذكور من قسم الإحصاء بكلية العلوم بجامعة الكويت، بعدها عرض الدكتور أحمد النسيم من قسم الهندسة المدنية استخدام نظام الاختبارات غير المتزامنة بالمراقبة الآلية بالذكاء الاصطناعي باستخدام نظام (ريسبوندس)، ثم اختتم الدكتور عبدالله المطوع بعرض المستوى الثاني من أدوات الذكاء الاصطناعي والذي يمكن من خلاله التحكم بمدى حساسية أدوات المراقبة وإعدادها بما يتوافق مع متطلبات المقرر.

كما تم بيان أن الاعتماد على وسائل التقييم الأخرى مثل المشاريع والتقييم الشفوي والمشاركة الفصلية وغيرها من وسائل التقييم تعتبر حلولا فعالة في كثير من الأحيان ولا تتطلب استخدام أدوات الذكاء الاصطناعي لتطبيقها.

واختتم د.المطوع بتصريحه أن هذه الدورة واحدة من سلسلة دورات وورش عمل تنظمها أمانة لجنة مسئولي التعليم الإلكتروني بجامعات ومؤسسات التعليم العالي بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى