دولي

وزير خارجية قطر عن اغتيال زاده: سكب المزيد من الوقود على النار

أدانت قطر، اغتيال العالم النووي بوزارة الدفاع الإيرانية، محسن فخري زاده، في طهران قبل ساعات، داعية الجانب الإيراني لضبط النفس.

وبحسب وزارة الخارجية القطرية، فقد أجرى وزير الخارجية محمد بن عبد الرحمن آل ثاني اتصالا هاتفيا مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف.

وخلال الاتصال أعرب وزير الخارجية عن “إدانة دولة قطر بشدة التفجير الذي تم في طهران واغتيال العالم محسن فخري زادة رئيس منظمة الأبحاث والإبداع بوزارة الدفاع الإيرانية في هجوم مسلح، معتبرا أن ذلك يعدّ تعديا جليّا على حقوق الإنسان”.

وعبر عن “تعازي دولة قطر لحكومة وشعب الجمهورية الإسلامية الإيرانية، مؤكدا أن مثل هذه الخطوات لن تسهم إلا في سكب المزيد من الوقود على النار في الوقت الذي تبحث فيه المنطقة والمجتمع الدولي عن وسائل لتخفيف التوتر والعودة إلى طاولة الحوار والدبلوماسية”.

وكانت وسائل إعلام إيرانية قد أعلنت اغتيال العالم النووي الإيراني المتخصص في مجال الصواريخ النووية، محسن فخري زاده، الذي يعمل رئيسا لهيئة البحث والإبداع في وزارة الدفاع الإيرانية.

و​قال وزير خارجية إيران، محمد جواد ظريف، اليوم الجمعة 27 نوفمبر/تشرين الثاني، إن هناك دلائل واضحة على تورط إسرائيل في اغتيال العالم الإيراني.

​ويذكر أن العالم فخري زاده من أبرز العلماء النوويين الإيرانيين الذين تسعى الاستخبارات الإسرائيلية لاغتیاله، وقد أعلن قبل عامين نتنياهو عن اسمه في أحد المؤتمرات الصحفية.

​​وبحسب الوكالات الإيرانية، نوه رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، قبل أعوام، عن خطورة هذا العالم، ونشر صورته خلال العرض التقديمي الذي تحدث فيه عن تصاعد قدرة إيران النووية في الأعوام الأخيرة، الذي تزامن مع إعلان أمريكا الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى